الكومبس والناس: تقرير من شوارع ستوكهولم حول رأيهم بتيغنيل مستشار الدولة لشؤون الأوبئة

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تعليق واحد

بالاستناد فقط على الارقام والاحصاءات في نسبة الوفيات واعدادهم ومقارنة بالبلدان الاسكندافية الاخرى نجد فرقا شاسعا وهذا ما يثبت فشل نظرية تيغنيل والدليل نسبة الوفيات واعدادهم العالية واقول مقارنة بالبلدان الاسكندنافية فقط لتشابهها مع السويد وفي هذا الوقت على الاقل. لا يمكن المجازفة بصحة الناس بتجريب النظريات لفايروس لا احد يعرفه طبيعته ولا يعرف سلوكه. هل من المعقول علماء العالم واطباءهم وخبراءهم على خطا وتيغنيل هو الصحيح؟ على اية حال ننظر وسنرى الصحيح في نهاية المطاف فان كانت نظرية تيغنيل على خطا فيجب ان يستقيل ويقدم الى المحاكمة بسبب الاعداد الكبيرة من الوفيات فليس صحيحا المجازفة بصحة الناس والتسبب بالوفيات الكبيرة. وان كان على صواب فسينال اعلى الاوسمة والتقدير سويديا وعالميا.