Lazyload image ...
2021-05-08

الكومبس – أوروبية: اعتبر شهر أبريل هذا العام الأبرد في القارة الأوروبية منذ 18 عاما وفق خبراء الأرصاد الجوية، لكن ذات الشهر كان على مستوى العالم أكثر دفئًا من المعتاد.

واختبر السويديون، هذا العام، الجو البارد في أبريل، خصوصا لسكان المناطق الجنوبية من البلاد

فحسب الأرصاد الجوية SMHI، كان متوسط ​​درجة الحرارة في Göta- و Svealand أقل من المتوسط المعتاد.

ووفق مركز أبحاث المناخ التابع للاتحاد الأوروبي “كوبرنيكوس” فإن الحرارة في أبريل 2021 هي الأدنى منذ عام 2003.

لكن في المقابل تظهر الأبحاث أن لكن أن درجة الحرارة في العالم ككل سجلت زيادة عند 0.2 درجة فوق المتوسط

وقال خبير الأرصاد الجوية في التلفزيون السويدي   Pererik Åbergإنه مجرد أخذ الحرارة أوروبا خلال أبريل من هذا العام واستخدامها كمقياس للمناخ ككل سيكون بمثابة النظر إلى سهم واحد ثم التعليق على سوق الأسهم بالكامل”.

ويعتقد أن القياس يوضح أهمية عدم محاولة الانتقاء والتركيز على مناطق وفترات فردية ومحددة بدلاً من النظر إلى الصورة الكلية.

ويشير Åberg أيضًا إلى أن هناك سببًا محددًا ومؤقتًا ساهم بقوة في انخفاض درجة الحرارة في أبريل في أوروبا، وهو كتلة الضغط المرتفع التي توقفت في الغلاف الجوي فوق غرينلاند ومنعت الهواء المعتدل من الوصول.

وسجلت أماكن أخرى من العالم، مثل أجزاء من أمريكا الشمالية، في إبريل الماضي، درجات حرارة أكثر دفئًا من المعتاد.

Related Posts