Foto: Henrik Montgomery / TT / kod 10060
Foto: Henrik Montgomery / TT / kod 10060
10.9K View

الكومبس – ستوكهولم: أنطلقت اليوم، في ستوكهولم، محاكمة رجل يعمل في منظمة للدفاع عن حقوق المثليين، بتهمة اغتصاب شبان من طالبي اللجوء في مقر عمله.

وحسب المدعية العامة، بولينا بيلاتي، فإن الرجل وهو في الخمسينات من عمره، ويعمل بمنظمة RFSL قد دفع الشباب على ممارسة الجنس معه مقابل مساعدتهم في قضايا لجوئهم، قائلة، “هؤلاء الرجال قد اختبروا أنهم كانوا في نوع من الاعتماد على هذا الشخص”.

   وأدعى أربعة شبان تتراوح أعمارهم بين 26 و28 عاماً على الموظف ،الذي اعتقل في الـ11 من ديسمبر الماضي، ولا يزال محتجزاً حتى الآن.

وقالت المدعية العامة، “لقد أدرك هؤلاء الشبان أنه يجب عليهم ممارسة الجنس معه للحصول على المساعدة للبقاء في السويد” مؤكدة أن المدعين الأربعة لم يشاركوا طواعية بذلك.

Related Posts