Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT
Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT
5.6K View

أدانت محكمة سولنا شمال محافظة ستوكهولم، رجلاً يبلغ من العمر 42 عاماً بتهمة محاولة (اختطاف) ابنته البالغة من العمر سبع سنوات إلى شمال إفريقيا، ضد رغبة والدتها، بعد أن كرر محاولة تهريب ابنته في مارس آذار هذا العام، وفقاً لمحكمة المقاطعة، التي أصدرت الحكم على الرجل بالسجن 9 سنوات.

وصدر حكم الإدانة بمحاولة الاختطاف والتعسف الجسيم للطفلة، الثلاثاء الماضي، بعد محاولة (الاختطاف) في الربيع عندما تم اقتياد الفتاة بالقوة رغم إرادتها مع والدتها وعمها، إلى مكان ما لتنفيذ عملية (الخطف).

المحكمة أصدرت أيضا حُكما على شخص آخر يبلغ من العمر 22 عاما بالسجن 6 سنوات في نفس الوقت، بتهمة الاشتراك والمساعدة بمحاولة الاختطاف، فيما تمت تبرئة امرأة تبلغ من العمر 19 عاما كانت وجهت لها تهم المشاركة أيضا.
وأكدت مادلين سكارنيس، مساعدة المدعي العام على أن الحكم على الأب بـ 9 سنوات هو حكم مناسب ومهم.

ملاحظة: الكومبس تتحفظ على نشر جنسية الأب، وهو ليس من أفريقيا الشمالية، وتتحفظ على نشر أسماء المدانين، والهدف من نشر مثل هذا الخبر، هو التنبيه إلى جدية عقاب القانون في السويد، لتهمة أخذ الأطفال خارج السويد دون إرادة كلا الوالدين.

Related Posts