صور: الشرطة والتلفزيون السويدي
صور: الشرطة والتلفزيون السويدي
29.5K View

الكومبس – أخبار السويد: تنطلق في الـ9 من الشهر المقبل محاكمة رجل احتال على الخدمات الاجتماعية بادعائه المرض لسنوات عدة.

وحسب تقرير للتلفزيون السويدي، فإن رجلاً من بلدية Sigtuna بالغ ولفترة طويلة، في الادعاء بأنه مريض بشكل خطير. ومع ذلك، اشتبهت السلطات المختصة به في جريمة احتيال للحصول على المساعدة، حيث وجهت له ولعدد من مساعديه تهمة الاحتيال.

وزعم الرجل ولسنوات طويلة، أنه يحتاج إلى المساعدة لمدة 20 ساعة يوميًا. لكن وفقًا للائحة الاتهام الموجهة ضده، لم يكن الشخص مريضًا وفقاً لما أظهرته بعض الشهادات الموثقة بالصور ومقاطع الفيديو التي عثرت عليها الشرطة في الهواتف المحمولة المصادرة.

وكانت شركة الرعاية، التي عملت لصالح المشتبه به، مملوكة لأقارب من أفراد أسرته.

حيث تلقت خلال الفترة ما بين عامي 2011 و 2020 ، 18 مليون كرون سويدي من السلطات السويدية.

وتبين لاحقاً، أن الرجل مكث لفترات عدة خارج السويد، واستمر بالحصول على المساعدات، كما أن مساعديه استمروا بتلقي رواتبهم على الرغم من أنهم عملوا في أماكن أخرى أو شاركوا في أنشطة موثقة أخرى.

وجاء في تقرير الشرطة:
أن الرجل كان يسافر بانتظام إلى الخارج دون مساعدين. حيث تمكن المحققون من إثبات ذلك من خلال كشوف الحسابات البنكية ومعلومات الرحلة، أنه كان يقيم خارج السويد لفترات طويلة.

وحسب لائحة الاتهام، صنفت الجريمة على أنها جريمة جسيمة ذات منفعة، وجريمة احتيال جسيم، وجريمة غسل أموال خطيرة.

ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة في 9 نوفمبر / تشرين الثاني.

Related Posts