Foto: Pontus Lundahl / TT
Foto: Pontus Lundahl / TT
3.2K View

تقول السلطات السويدية إن أزمة النقص في المياه عادت من جديد الى السويد مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة في الصيف الحالي.

ووفق السلطات فإن هناك نقص في المياه في 1 من كل 4 بلديات في السويد، في حين أن 30 بلدية أعلنت بالفعل حظر الري وسقي الحدائق ودعت المواطنين الى الاقتصاد في استهلاك المياه.

وذكر الراديو السويدي أن إحدى البلديات المتضررة بشدة هي Simrishamn في جنوب شرق مقاطعة Skåne جنوب السويد.

وتفرض معظم البلديات التي أعلنت الحظر غرامات مالية على الأشخاص الذين يقومون بسقي الحدائق بالمياه.

لكن جمعية المياه الوطنية السويدية Svenskt Vatten تعتقد أن البلديات السويدية قادرة على مواجهة أزمة المياه وإدارة إمدادات المياه بشكل جيد، حتى لو استمر الطقس الجاف والحار.

وكانت سلطة الطوارئ وحماية المجتمع حذرت العام الماضي من تأثير محتمل لأزمة كورونا على نقص مياه الشرب في السويد، إضافة إلى تأثر الزراعة وإمدادات الطاقة والاتصالات الإلكترونية وتوافر بعض السلع، نتيجة نقص الموظفين وقطع الغيار وتعطل الخدمات اللوجستية.

Related Posts