Sang Tan/AP/TT
Sang Tan/AP/TT
12.6K View

تسببت جائحة كورونا، في نقص كميات السائل المنوي، التي يتبرع بها الرجال في السويد، الى المراكز التي تساعد الآخرين على إنجاب الأطفال، وذلك وفقاً لتقرير نشره التلفزيون السويدي SVT.

وقال التلفزيون إن عدداً أقل من الأشخاص تبرعوا لهذه المراكز خلال الوباء، مشيراً إلى أن قوائم الانتظار أصبحت أكثر من عام للحصول على أول زيارة لمراكز المساعدة في الحمل.

وتسعى العديد من النساء الحصول على مساعدة في الحمل من خلال الاستعانة بهذه المراكز التي توفر لها مني رجال يتبرعون بها.

وتقول كبيرة الأطباء في مركز الطب الإنجاب في مالمو مارغريتا كيتلينسكي للتلفزيون: ” يجب أن تعلم أنه لا يوجد ضمان بالحصول على السائل المنوي من المتبرعين، وإن النساء اللواتي يريدن الحصول على المساعدة يعتمدن على ماهو موجود ومتوفر، حيث ان الكميات هي محدودة في الوقت الحالي.