Foto: Magnus Hjalmarson Neideman / SvD / TT
Foto: Magnus Hjalmarson Neideman / SvD / TT

الأسعار في ستوكهولم تراجعت منذ نهاية أبريل بحدود 7 بالمئة

الكومبس – اقتصاد: استمر تراجع أسعار المساكن خلال الأسابيع الأولى من يونيو الحالي في المدن السويدية الكبرى.

وكان التراجع ملحوظاً بشكل خاص في ستوكهولم، حيث انخفضت أسعار المساكن بأكثر من 3 بالمئة في مايو الماضي. في حين انخفضت الأسعار بنسبة 1.6 بالمئة على المستوى الوطني، وفق مؤشر الأسعار في شركة التحليل Valueguard.

ووصل الانخفاض في أسعار الشقق إلى 2.1 في المائة، في حين تراجعت أسعار المنازل 1.3 بالمئة.

وانخفضت أسعار الشقق في مالمو 2.2 بالمئة، بينما فقدت أسعار المنازل 1.4 بالمئة.

أما في يوتيبوري، فتراجعت أسعار الشقق 1.9 بالمئة. بينما زادت أسعار المنازل 0.3 بالمئة، في مخالفة للاتجاه السائد في السوق.

وكان تراجع الأسعار أكثر وضوحاً في ستوكهولم، حيث انخفضت أسعار الشقق 3.0 بالمئة، والمنازل 3.2 بالمئة.

وخلال أول أسبوعين من شهر يونيو، استمرت أسعار المساكن في الانخفاض في أكبر مدينتين سويديتين. حيث بلغ التراجع في ستوكهولم 3.3 بالمئة، وفي يوتيبوري 3.9 بالمئة.

وبدأت أسعار المساكن تنحفض في الأسبوع الأخير من أبريل، ومنذ ذلك الحين تراجعت الأسعار بنحو 7 بالمئة في ستوكهولم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Valueguard لارش أريكسون “إذا قسمنا ستوكهولم إلى ثلاث مناطق: غالية الثمن ومتوسطة التكلفة، ورخيصة، فمن الواضح جداً أن الانخفاض كان في البداية قوياً في المناطق الأكثر تكلفة ولم يكن ملحوظاً في المناطق الأخرى، لكن الآن نلاحظ أن التراجع أصبح واضحاً في المناطق الأخرى”. وفق ما نقل SVT.

وكانت الأسعار تراجعت في بداية جائحة كورونا، لكنها عادت للانتعاش بسرعة كبيرة.

وقال إريكسون “كان الانخفاض بسبب صدمة عدم الاستقرار، ثم اتضح أن الأسعار استمرت في الارتفاع (..) منذ ذلك الحين، شهدنا زيادة حادة في الأسعار”.

وأضاف “رغم أننا نشهد انخفاضاً كبيراً في الأسعار الآن، فما زلنا فوق المستوى الذي كنا عليه قبل كورونا”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر