عن التلفزيون السويدي
عن التلفزيون السويدي

الكومبس – أخبار السويد: شوهد خلال ليلة الجمعة، الشفق القطبي في عدة أماكن من أنحاء السويد.

فقد أضاء الشفق القطبي، قرابة منتصف الليل، السماء في عدة أجزاء من السويد. ولوحظ وميض الضوء الأخضر، الذي يكون أكثر شيوعًا في نورلاند خلال فصل الشتاء، كما تمكن سكان ستوكهولم، سالين، نيشوبينغ وسكارا من رؤية هذه الظاهرة الجميلة.

ويرجع الشفق القطبي إلى جزيئات مشحونة كهربائياً من الشمس (الريح الشمسية) تعمل على الغازات المخلخلة في الغلاف الجوي الأعلى. ويتم توجيه الجزيئات، وخاصة الإلكترونات والبروتونات، بواسطة المجال المغناطيسي للأرض للتصادم مع ذرات وجزيئات الغازات في الغلاف الجوي العالي (الغلاف الحراري/الغلاف الخارجي). وتتسبب الاصطدامات في أن تقفز إلكترونات ذرات النيتروجين والأكسجين مؤقتاً إلى حالة طاقة “مستثارة” أعلى. وتنبعث بعض الطاقة، التي تطلق عند العودة إلى مستويات الطاقة الطبيعية، على شكل فوتونات ضوئية ذات أطوال موجية مختلفة. ويُرصد الشفق القطبي في معظم الأحيان على شكل أقواس حول القطبين المغناطيسيين – “الإهليليجات الشفقية”.

ولرؤية أضواء الشفق القطبي في شمال أوروبا، يجب أن يكون الطقس صافياً عند الليل وارتفاع الغيوم أقل من أضواء الشفق.

Lisa Abrahamsson / TT

Related Posts