Lazyload image ...
3.4K View

الكومبس – أخبار السويد: قالت الحكومة الأفغانية، إنها توقفت مؤقتًا عن قبول استقبال المواطنين الذين تم ترحيلهم قسراً من دول الاتحاد الأوروبي.
و ذكرت وزارة اللاجئين والعائدين الأفغانية في بيان صحفي، أن السبب في ذلك هو الوضع الأمني المضطرب في البلاد.
ودعت الوزارة جميع دول الاتحاد الأوروبي إلى تعليق عمليات الترحيل للأشهر الثلاثة المقبلة، بسبب انتشار فيروس كورونا، وتصاعد العنف من قبل حركة طالبان على وجه الخصوص في مناطق عدة من البلاد.

وكتبت الوزارة في بيان صحفي أن “إدارة وزارة اللاجئين أعربت مرارا عن قلقها في هذا الصدد تجاه الدول المضيفة ودعت إلى وقف عودة المهاجرين”.
ومن غير الواضح ما إذا كانت هذه الدعوة ستؤثر على أي عمليات ترحيل من السويد .
وقال مكتب وزير العدل والهجرة، “مع المعلومات المحدودة المتوفرة لدينا في الوقت الحالي ، من غير الواضح ما إذا كانت ستؤثر هذه الدعوة على عمليات الترحيل من السويد، وفقا لميريام كونتيو ، السكرتيرة الصحفية للوزير مورغان يوهانسون.

و لكن بحسب الشرطة ، لن يؤثر قرار أفغانستان على عمليات الترحيل إلى البلاد. هذا لأن أفغانستان تطالب الآن بضرورة اختبار جميع العائدين لفيروس كورونا والسويد لا تجبر أي شخص على اختبار نفسه ، لكن الأمر متروك للجميع لتقرير ما إذا كانوا يريدون اختبار أنفسهم أم لا ، كما كتبت الشرطة في رسالة بريد إلكتروني إلى SVT.
وهذا يعني أن هناك بالفعل العديد ممن لا يختبرون أنفسهم ضد كورونا، وبالتالي لا يمكن إعادتهم إلى وطنهم.
وسبق أن أغلقت أفغانستان ، مثل العديد من البلدان الأخرى ، الحدود أثناء الوباء ، مما أثر أيضًا على عمليات الترحيل من السويد.

Related Posts