(AP Photo/Mohammed Ali)  TT
(AP Photo/Mohammed Ali) TT
2K View

يجب التركيز على المشكلة الأساسية بدل التركيز على صواريخ حماس

وسائل الإعلام تلقي باللوم على الطرفين بدل التركيز على القانون الدولي

الكومبس – ستوكهولم: انتقدت أستاذة أبحاث السلام والتنمية في جامعة يوتيبوري هيلينا ليندهولم تغطية وسائل الإعلام لما بجري في القدس وغزة، معتبرة أن تركيز وسائل الإعلام يجب أن ينصب على المشكلة الأساسية بدل التركيز على الهجمات.

وقالت في تصريح لـSVT اليوم “في الوقت الحالي، ينصب تركيز وسائل الإعلام على إطلاق حماس للصواريخ على إسرائيل، لكن الأمر يتعلق أساساً بالتهجير القسري للعائلات والأفراد من المناطق السكنية في القدس. هنا بدأ التصعيد. ومن الخطأ التركيز على حماس”.

وانتقدت ليندهولم التقارير التي تقدمها وسائل الإعلام عن الصراع، مضيفة “هناك مشكلة في استعداد وسائل الإعلام لإلقاء اللوم على كلا الطرفين، في حين ينبغي أن يكون هناك تركيز أكبر على ما يقوله القانون الدولي وحقوق الإنسان حول كيفية تصرف الأطراف المختلفة في ظروف الصراع”.

وكانت منظمة مراقبة حقوق الإنسان (هيومن رايتس ووتش) أصدرت تقريراً في نهاية نيسان/أبريل الماضي وصفت فيه إسرائيل بأنها تمارس فصلاً عنصرياً ضد الفلسطينيين. وقالت المنظمة في التقرير إن إسرائيل تجاوزت الخط القانوني للفصل العنصري.

وقارنت المنظمة بين الإجراءات تجاه الفلسطينيين، في الأراضي المحتلة وداخل إسرائيل، وبين التعامل مع الإسرائيليين اليهود في المناطق نفسها.

وشرح التقرير كيف يُحرم الفلسطينيون من الترخيص ببناء منازل جديدة في القدس الشرقية وفي جزء كبير من الضفة الغربية، مشيراً إلى أن حرية تنقل الفلسطينيين مقيدة بتصاريح خاصة، وأن قوانين مختلفة تنطبق على الفلسطينيين والإسرائيليين اليهود في أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

لفت التقرير أيضاً إلى توسيع المستوطنات في الضفة الغربية في السنوات الأخيرة ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية والقدس الشرقية. وقالت هيومن رايتس إن أسباباً كثيرة تدعو إلى اتهام إسرائيل قانوناً بالفصل العنصري والاضطهاد.

ويعود السبب المباشر للتطورات الحالية في القدس وغزة إلى قرار المحاكم الإسرائيلية بإخلاء أسر فلسطينية من مساكنها في حي الشيخ جراح بناء على دعاوى قضائية رفعتها جمعيات المستوطنين الإسرائيليين، علماً أن القانون الإسرائيلي يتيح لليهود المطالبة بأملاكهم القديمة في حين يمنع الفلسطينيين من ذلك.

وفي التغطية الآنية للحدث، نشر التلفزيون السويدي اليوم تقريراً قال فيه إن “العنف بين غزة وإسرائيل استمر بكثافة متزايدة خلال ليل أمس. وتقول حماس الموسومة بالإرهاب إنها أطلقت حتى الآن أكثر من 200 صاروخ على إسرائيل التي ردت بدورها بعدد كبير من الضربات الجوية”. كما جاء في SVT.

Related Posts