البنك المركزي رفع سعر الفائدة اليوم إلى 0.75 بالمئة
البنك المركزي رفع سعر الفائدة اليوم إلى 0.75 بالمئة

سعر الفائدة يؤثر بشكل مباشر على من اشتروا منازلهم بقروض عقارية

الكومبس – اقتصاد: رفع البنك المركزي السويدي سعر الفائدة الأساسي بمقدار 0.5 بالمئة، من 0.25 إلى 0.75 بالمئة. وهي أعلى زيادة منذ 22 عاماً. ويُتوقع رفع سعر الفائدة بشكل أكبر وأن يقترب من 2 بالمئة بداية العام المقبل، وفق ما ذكر البنك المركزي في بيان صحفي اليوم.

وكان سعر الفائدة عند 0 بالمئة أو أقل منذ العام 2014، غير أن البنك المركزي رفع الفائدة إلى 0.25 بالمئة في مايو تأثراً بمعدل التضخم المرتفع الذي تشهده البلاد.

وارتفع مؤشر الأسعار بسرعة في السويد نتيجة تداعيات أزمة كورونا والحرب في أوكرانيا، ومن المتوقع أن يظل معدل التضخم أعلى من 7 بالمئة لبقية العام الحالي، الأمر الذي أدى إلى تراجع القيمة الحقيقية للأجور.

ويؤثر رفع سعر الفائدة على فوائد القروض العقارية، حيث رفعت بنوك كبيرة معدل الفائدة مباشرة بعد إعلان البنك المركزي في مايو الماضي، ما يعني أن المقترضين العقاريين سيدفعون فوائد أكثر على البيوت التي اشتروها.

وكانت آخر مرة حدثت فيها الزيادة المزدوجة لسعر الفائدة في فبراير العام 2000 عندما رفع البنك المركزي سعر الفائدة الأساسي من 3.25 إلى 3.75 بالمئة.

وقال الخبير الاقتصادي في سويد بنك أندرياس فالستروم إن “الهدف من زيادة الفائدة هو الحد من التضخم، لذلك نأمل تراجع التضخم في العام المقبل”.وفق ما نقل SVT.

وأضاف “إنه أمر صعب على البنك المركزي. نحن اقتصاد صغير في عالم كبير، ونحن نتأثر بالتضخم في العالم، لذلك فإن أهم شيء لخفض التضخم السويدي هو أن يرفع البنك المركزي الأوروبي أسعار الفائدة وينجح في خفض التضخم”.

في حين قالت خبيرة الادخار في صندوق SPP شوكا أورمان إن “قرار البنك المركزي يؤكد أنه يأخذ الأمر على محمل الجد. ونأمل أن يكون لذلك تأثير بمرور الوقت. عندما ترتفع أسعار الفائدة، فإن الأمر لا يتعلق فقط بالقروض العقارية، بل يؤثر ذلك على الاقتصاد ككل”.

وتوقع بنك SEB زيادة أخرى في أسعار الفائدة سبتمبر المقبل ليصل سعر الفائدة الأساسي إلى 1.25 بالمئة في الخريف.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر