Foto: Jessica Gow /  TT
Foto: Jessica Gow / TT
2.7K View

الكومبس – ستوكهولم: فاز العالمان الأمريكيان ديفيد جوليوس، والأمريكي من أصل لبناني أرديم باتابوتيان بجائزة نوبل للطب 2021 عن اكتشافاتهما في مجال مستقبلات الحرارة واللمس. وتبلغ قيمة الجائزة التي يزيد عمرها على قرن من الزمان، التي تمنحها الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم، عشرة ملايين كرون.

وقالت اللجنة المسؤولة عن الجائزة في ستوكهولم في بيان صحفي اليوم إن “الاكتشافات الرائدة للفائزين بجائزة نوبل هذا العام سمحت لنا بفهم كيف يمكن للحرارة والبرودة والقوة الميكانيكية أن تحفز النبضات العصبية التي تسمح لنا بإدراك العالم والتكيف معه”.

وأضافت أن “قدرتنا على الشعور بالحرارة والبرودة واللمس ضرورية للبقاء وتدعم تفاعلنا مع العالم من حولنا. في حياتنا اليومية نأخذ هذه الأحاسيس كأمر بديهي، لكن كيف تبدأ النبضات العصبية بحيث يمكن إدراك درجة الحرارة والضغط؟ تمت الإجابة عن هذا السؤال من قبل الفائزيْن بجائزة نوبل لهذا العام”.

وتابعت “أطلقت هذه الاكتشافات المتقدمة أنشطة بحثية مكثفة أدت إلى زيادة سريعة في فهمنا لكيفية استشعار نظامنا العصبي للحرارة والبرودة والمحفزات الميكانيكية. حدد الفائزان بالجائزة الروابط الحاسمة المفقودة في فهمنا للتفاعل المعقد بين حواسنا والبيئة”.

ولد ديفيد جوليوس عام 1955 في نيويورك بالولايات المتحدة الأميركية. وحصل على درجة الدكتوراه في العام 1984 من جامعة كاليفورنيا ببيركلي. ويعمل أستاذاً في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو منذ العام 1989 حتى الآن.

في حين ولد أرديم باتابوتيان العام 1967 في بيروت بلبنان. وخلال شبابه انتقل من بيروت إلى لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية وحصل على الدكتوراه في العام 1996 من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا. وهو أستاذ في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو منذ العام 2000.

وكانت جائزة العام الماضي في الطب ذهبت لثلاثة علماء اكتشفوا فيروس التهاب الكبد الوبائي المدمر للكبد، وهو ما مثّل اختراقاً أدى إلى علاجات للمرض القاتل وإجراء اختبارات لمنع انتشار الوباء عبر بنوك الدم.

Related Posts