صورة أرشيفية للزوجين مع بعض أطفالهما عام 2013
صورة أرشيفية للزوجين مع بعض أطفالهما عام 2013
2021-05-27

قضية دامت شهوراً وجذبت انتباه وسائل الإعلام الأمريكية، انتهى بها القرار لصالح النجم براد بيت أمام طليقته النجمة أنجلينا جولي. فلماذا تسعى جولي للحصول على الحضانة الكاملة على الأطفال الخمسة؟

أوضحت وسائل إعلام أمريكية أن نجمة هوليوود أنجلينا جولي خسرت دعوى قضائية رفعتها ضد طليقها، النجم الأمريكي براد بيت، للحصول على الحضانة المطلقة لأطفالهم الخمسة، إذ قررت المحكمة منح طرفي القضية حق الحضانة بشكل متساو.

وذكرت مجلة “بيبول” الأمريكية أن براد بيت، الذي لم يكن يحصل على وقت كافٍ لقضائه مع أطفاله من أنجلينا جولي، وهم باكس (17)، زهارا (16)، شايلو (14)، فيفيان ونوكس (12). بيد أن المحكمة قضت في قرارها الابتدائي بأن يحصل على وقت أكبر معهم.

وكانت مجلة “بيج سيكس” قد نقلت عن مصادر قريبة من النجمين أن جولي أرادت بكافة السبل منع اتفاق حول قضاء زوجها السابق وقتاً أطول مع أطفالهم، وطالبت أمام المحكمة بالحصول على حق الحضانة الكاملة، واتهمت بيت بالعنف المنزلي. وذكرت مصادر أخرى أن جولي أرادت للأطفال أن يشهدوا ضد والدهم في المحكمة، وهو ما حصل في شهر مارس/ آذار الماضي، عندما شهد مادوكس (19)، الابن السادس والوحيد الذي تخطى سن البلوغ، في المحكمة ضد براد بيت.

لكن بحسب المطلعين على سير القضية، التي دامت عدة شهور، فإن قرار المحكمة جاء لصالح بيت بعد الاستماع إلى الأطفال وإلى عدد كبير من الشهود والمعالجين النفسيين والخبراء، وبعض من كانوا قريبين من أطفال النجمين العالميين.

ومن غير المعروف بعد، ما إذا كانت أنجلينا جولي ستستأنف قرار المحكمة، وإن كانت “بيج سيكس” تؤكد أنها ستقوم بذلك، وأنها اتهمت القاضي الذي نطق بالحكم، جون أوديكيرك، بالانحياز.

يشار إلى أن براد وأنجلينا كانا يعتبران الزوجين الأشهر في هوليوود، ودامت علاقتهما منذ عام 2005 وحتى 2014، عندما تزوجا، ولكنهما أعلنا انفصالهما في سبتمبر/ أيلول 2016.

ي.أ/و.ب

ينشر بالتعاون بين مؤسسة الكومبس الإعلامية و DW

Related Posts