أندرشون بعد انتخابها التاريخي: مستعدون لقيادة السويد إلى الأمام
Published: 11/29/21, 1:42 PM
Updated: 11/29/21, 1:54 PM
Jonas Ekstromer / TT

“سنكسر الفصل العنصري في المجتمع”

“يجب أن يكون شخص ما رئيساً لوزراء هذا البلد. يبدو أنه لا يوجد خيار آخر”

الكومبس – ستوكهولم: قالت رئيسة الوزراء المنتخبة مجدلينا أندرشون إنها مستعدة لقيادة السويد إلى الأمام.

وعقدت أندرشون مؤتمراً صحفياً بعد دقائق من انتخابها في البرلمان أول رئيسة وزراء في تاريخ السويد. وتحدثت في المؤتمر عن أهم أولوياتها المتمثلة في استعادة السيطرة على الرعاية الاجتماعية، وزيادة وتيرة التحول المناخي وكسر الفصل العنصري في المجتمع وإنهاء العنف.

واعتبرت أندرشون أن هناك فرصاً جيدة للتعاون مع الأحزاب الأخرى، مضيفة “لدينا تقليد طويل من العمل مع الآخرين ونحن مستعدون للقيام بما هو ضروري لدفع السويد إلى الأمام”.

وعما إذا كان انتخابها اليوم مختلفاً عما حصل الأربعاء، قالت أندرشون “شعرت بشعور رائع يوم الأربعاء وهو شعور كبير جداً اليوم، لكن ربما كنت أكثر استعداداً عاطفياً الأربعاء”.

ورداً على سؤال “هناك معارضة يمينية أكثر توحداً. كيف يمكنك دفع سياستك من خلال البرلمان؟”، أجابت أندرشون “بالطبع من خلال التعاون مع الاحزاب التي ترغب في مناقشة القضايا، لكن يمكن أيضاً التفكير بشكل مختلف”. وأضافت “عملنا خلال أزمة كورونا بشكل وثيق مع عدد من الأحزاب المختلفة . ربما ننسى أن هناك مثل هذا التقليد في السويد”.

وأثارت أندرشون الضحك بين الصحفيين في المؤتمر الصحفي، عندما قالت “يجب أن يكون شخص ما رئيساً لوزراء هذا البلد. يبدو أنه لا يوجد خيار آخر”.

وقالت اندرشون “سأكون على اتصال مع عدد من الأحزاب المختلفة في البرلمان، أولئك الذين صوتوا باللون الأصفر (الممتنعين عن التصويت). وأيضا المحافظين والليبراليين والمسيحيين الديمقراطيين”. ولم تذكر أندرشون حزب ديمقراطيي السويد (SD) ضمن الأحزاب التي ستتواصل معها.

وكان البرلمان السويدي انتخب رئيسة مجدلينا أندرشون رئيسة للوزراء بفارق صوتين. وصوّت ضد أندرشون 173 صوتاً تمثل أحزاب المحافظين والليبراليين والمسحيين الديمقراطيين وديمقراطيي السويد. بينما صوت لصالحها 101 صوت. وامتنع عن التصويت 75 صوتاً.

ويبدو من نتائج التصويت أن أحد نواب أحزاب المعارضة الأربعة لم يصوت ضد أندرشون، وهي النائبة الليبرالية نينا لوندستروم التي خالفت تصويت حزبها وامتنعت عن التصويت.

ووصفت رئيسة حزب الليبراليين نيامكو سابوني مخالفة النائبة لأصوات حزبها بأنها “مؤسفة وحزينة”.

فيما صوت مع أندرشون نواب حزبها فقط إضافة إلى النائبة المستقلة عن حزب اليسار أمينة كاكابافيه. وامتنع عن التصويت أحزاب البيئة والوسط واليسار.

وكان البرلمان انتخب أندرشون رئيسة للوزراء الأربعاء الماضي بفارق صوت واحد أيضاً، قبل أن تضطر بعد حوالي 8 ساعات إلى طلب إعفائها إثر انسحاب حزب البيئة من الحكومة%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%83%d9%88%d9%85%d8%a9news المزمع تشكيلها بعد فشل الحكومة في تمرير ميزانيتها في البرلمان.

ستشكل أندرشون حكومة من حزب واحد، هو الحزب الاشتراكي الديمقراطي. 

ومن المنتظر أن تتلو أندرشون بيانها الحكومي غداً الثلاثاء في الساعة 9:30 صباحاً، لتعلن بعدها تشكيل حكومتها بالوزراء الجدد.

وتتسلم الحكومة بعد ذلك مهامها رسمياً في حفل في القصر الملكي أمام الملك. وستقود الحكومة البلاد حتى الانتخابات%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%ae%d8%a7%d8%a8%d8%a7%d8%aanews العامة المقبلة في أيلول/سبتمبر 2022.

وستكون مجدلينا أندرشون%d9%85%d8%ac%d8%af%d9%84%d9%8a%d9%86%d8%a7-%d8%a3%d9%86%d8%af%d8%b1%d8%b4%d9%88%d9%86news أول رئيسة وزراء تقود حكومة من حزب واحد منذ 15 عاماً.

ومع وجود 100 مقعد للاشتراكيين الديمقراطيين، ستكون حكومة أندرشون الأضعف منذ حكومة الأقلية في العام 1978 حيث كانت الحكومة تملك 39 مقعداً في البرلمان.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

More about "مجدلينا أندرشون"

الكومبس © 2022. All rights reserved