عضوية الناتو

أندرشون تحث كريسترشون على “رباطة الجأش” في مفاوضات الناتو مع تركيا

Published: 1/24/23, 5:14 PM
Updated: 1/24/23, 5:14 PM
Foto: Fredrik Sandberg / TT

 الكومبس – أخبار السويد: هزّت حادثتا شنق دمية تمثل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان وحرق المصحف  في ستوكهولم قبل أيام، علاقات السويد وتركيا.

 وأمام ذلك حثت رئيسة الحكومة السابقة وزعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض، ماجدلينا أندرشون، الحكومة على الحفاظ على رباطة جأشها في مناقشات الناتو المستمرة مع أنقرة.

وقالت: “حقيقة أن أولف كريسترشون%d8%a3%d9%88%d9%84%d9%81-%d9%83%d8%b1%d9%8a%d8%b3%d8%aa%d8%b1%d8%b4%d9%88%d9%86news وجيمي أكيسون يخوضان حربًا كلامية فيما بينهما ربما لا يكون هو الأمر الأمثل”.

وأضافت “من المهم أن تتصرف الحكومة في مثل هذا الموقف ببرود. فكر جيدًا في الخطوات التي يجب اتخاذها. ومن المهم أيضًا إجراء حوار وثيق جدًا مع فنلندا ودول الناتو الأخرى”.

ورأت أندرشون أن كريسترشون يجب أن يفكر ملياً فيما إذا كان حزب SD هو الطرف المناسب للاعتماد عليه في هذا الموقف.

وقالت، ” كريسترشون وأكيسون بينهما حرب كلامية حول حرق القرآن ، قد لا يكون الأمر الأمثل في هذه المرحلة”.

وتعتقد أندرشون أيضًا أن تصريح رئيس الوزراء أولف كريسترشون الذي وصف فيه الدمية المعلقة لأردوغان بأنها “تخريب” ضد طلب السويد في الناتو يمكن أن يكون لها آثار غير مرغوب فيها.

وأضافت، “أولف كريسترشون يدافع عن التشريع السويدي لحرية التعبير ، إنه أمر مهم وجيد. وقد رد ، مثلي ، على هذا ، كان لدينا سياسيان سويديان تظاهرا في الشارع (مع أعلام حزب كردي يصنف بالإرهاب)، لكن لنقول إنه أي( التخريب ) قد يلهم الجماعات للقيام بمزيد من العمل ، على الرغم من أنني متأكد من أن الغرض كان عكس ذلك بالتأكيد. ولكن هذه ملاحظة جانبية”.

وعندما سُئلت عما إذا كانت السويد ستصبح عضوًا في الناتو بعد كل هذا؟ ، أجابت بإيجاز:

“نعم.. إننا نلتزم بجميع المعايير الرسمية وتعمل الحكومة وفقًا للاتفاق الذي تم التوصل إليه في الصيف الماضي”.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved