Fredrik Sandberg / TT
Fredrik Sandberg / TT

الكومبس – أخبار السويد: حكمت محكمة في يوتبوري بالسجن 8 أشهر على شقيقين كانا يخططان للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي

وهذه القضية هي الأولى على الإطلاق، التي تسفر عن إدانات قضائية بارتكاب “جريمة السفر” وفق قانون الإرهاب الجديد.

وبقي عناصر من المخابرات السويدية يراقبون الشقيقين “في الأربعينات من عمرهما” لفترة طويلة، قبل أن يتم اعتقالهما في مطار لاندفيتر بمدينة يوتبوري، الشتاء الماضي.

 ونفى الرجلان، الجريمة وزعما أنهما كانا يخططان للاستقرار في ليبيا حيث لديهما أقارب هناك.

وتتألف أدلة المدعي العام بشكل أساسي من نسخ عن محادثات على تطبيقات اتصال مشفرة بينهما.  

ويعتقد الشقيقان، أنهما لم يحصلا على محاكمة عادلة، لأنهما تعرضا لاستفزاز جنائي، حسب وصفهما.

وقال المدعي العام، هنريك أولين، “عندما تم تقديم لائحة الاتهام فإنه يُظهر بوضوح، بأن هذين الرجلين لم يرغبا فقط في الانضمام إلى داعش، ولكنهما أرادا أيضًا لعب دور نشط والقتال من أجل تنظيم الدولة الإسلامية”.  

والجدير ذكره، أن الحكم على الرجلين، هو جزء من قانون الإرهاب الجديد، الذي يشمل عقوبات بخصوص التحريض العلني والتجنيد والتدريب لصالح تنظيمات إرهابية وغيرها من الجرائم الخطيرة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts