Foto: Henrik Montgomery/Pontus Lundahl/TT
Foto: Henrik Montgomery/Pontus Lundahl/TT
2.5K View

تورنبيري: نعاني من ثقافة الصمت في بعض المناطق

الكومبس – ستوكهولم: سجلت السويد في السنوات الثلاث الماضية عدداً كبيراً من جرائم إطلاق النار بمعدل حوالي جريمة كل يوم.

ومنذ العام 2018 قتل 170 شخصاً بالرصاص. ووقعت 17 من تلك الجرائم في منطقة يارفا بستوكهولم، ولم تتمكن الشرطة من حل سوى قضية واحدة منها.

وقال رئيس الشرطة الوطنية أندش تورنبيري لراديو السويد “لدينا وضع خطير جداً. يجب أن نوقف هذا الاتجاه حتى لا تلتهم الجريمة مجتمعنا الديمقراطي”.

وقال تورنبيري “نواجه وضعاً معقداً مع الجريمة المنظمة ونعاني من ثقافة الصمت في بعض المناطق. ولدينا حاليا حوالي 250 تحقيقاً بجريمة قتل أو شروع في القتل، هذا رقم مرتفع جداً ونحتاج إلى مساعدة كل المجتمع في ذلك. يجب أن يدرك الجميع أن التعاون مع الشرطة سيؤدي إلى نتائج أفضل”.

وتعني ثقافة الصمت عدم إدلاء الشهود بشهاداتهم، إما لعدم الثقة بمؤسسات الدولة أو خوفاً من انتقام العصابات.

وأثارت جرائم العصابات المتزايدة في بعض المناطق جدلاً سياسياً حاداً في السويد خلال الفترة الأخيرة.

Related Posts