Foto: Adam Ihse / TT
Foto: Adam Ihse / TT
2021-09-08

الكومبس – ستوكهولم: عبّر وزير الطاقة والرقمنة أندش إيغمان عن دعمه لوزيرة المالية ماغدالينا أندرشون في تولي منصب رئيسة حزب الاشتراكيين الديمقراطيين خليفة لرئيس الوزراء الحالي ستيفان لوفين.

وكان إيغمان أحد الأسماء المرشحة للمنصب. فيما قال هو نفسه لإكسبريسن اليوم “آمل أن تصبح ماغدالينا أندرشون هي الرئيسة. إنها الأنسب لهذا المنصب”.

وأضاف “لديها خبرة مدتها سبع سنوات كوزيرة في الحكومة وتعاملت مع كثير من المواقف الصعبة بطريقة جيدة. لديها خبرة لا أحد آخر يمتلكها”.

ويشغل إيغمان أيضاً رئيس الحزب في مدينة ستوكهولم.

وأعلن اتحاد الشباب الديمقراطي ولجنة الحزب في سكونا، ثاني أكبر المناطق في الحزب، إضافة إلى مناطق أخرى ترشيحها لأندرشون. في حين لم يعلن الاشتراكيون الديمقراطيون في مدينة ستوكهولم، أكبر المناطق بالنسبة للحزب، عن مرشحهم. ويُنتظر أن يفعلوا ذلك الإثنين المقبل. ومن غير المعروف ما إن كانوا يشاطرون رئيسهم إيغمان في دعمه لأندرشون.

وفي المجموع، رشحت خمس مناطق أندرشون حتى الآن.

ولفت إيغمان إلى أن السويد واحدة من أكثر دول العالم مساواة. لذلك فإن وجود رئيسة وزراء امرأة “أمر جيد”.

وأضاف “كان لدينا عدد من رئيسات الأحزاب، لكن حتى الآن لم تتمكن إحداهن من الوصول إلى أعلى منصب في السويد. هذا ليس السبب الرئيس في دعمي لماغدالينا أندرشون، لكنني أعتقد بأنه سبب قوي”.

مطلوب 175 صوتاً

وكان وزير الدفاع بيتر هولتكفيست أعلن دعمه لأندرشون. وقال لراديو السويد “كان لي شرف العمل مع أندرشون لأكثر من سبع سنوات. إنها سياسية متمرسة وجيدة جداً”.

وسيتم انتخاب الرئيس الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي في مؤتمر الحزب تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. ويلزم المرشح للفوز الحصول على 175 صوتاً من أصوات مندوبي مناطق الحزب البالغ مجموعها 350 صوتاً.