Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT

الكومبس – أخبار السويد: أعادت هيئة الصحة العامة السويدية، العمل بتوصية سابقة تتعلق بالخضوع لاختبارات كورونا للأشخاص الذين تظهر عليهم عوارض السيلان الأنفي، ونزلة البرد.

وأكدت الهيئة في توصيات جديدة، أنه اعتبارًا من اليوم ، يجب أن يخضع الشخص لاختبار كورونا إذا كان مصابًا بسيلان الأنف ونزلة برد، حتى لو إذا كان هذا الشخص قد تلقى لقاحًا كاملاً ضد مرض كوفيد -19.

وكانت تمت إزالة التوصية قبل ثلاثة أسابيع، لكن أُعيد تقديمها اليوم الاثنين، بعد أن لاحظت هيئة الصحة العامة أن العدوى تتزايد في مناطق معينة.

وحسب التوصية، يجب اختبار كل من يعاني من التهاب الحلق أو سيلان الأنف أو الحمى. في حين أن الاستثناءات الوحيدة هي لأولئك الذين أصيبوا بـ covid-19 قبل أقل من ستة أشهر أو أولئك الذين تقل أعمارهم عن ست سنوات.

Related Posts