Foto: Jessica Gow / TT
Foto: Jessica Gow / TT
1.8K View

الكومبس – ستوكهولم: طالب الاتحاد الوطني للمعلمين، بضرورة حصول كل من الطلاب وموظفين المدارس القلقين بشأن عدوى كورونا على كمامات الفم، حتى يصبح من الممكن فتح المدارس الابتدائية، كما هو مخطط لها بعد عطلة عيد الميلاد.  

ويريد الاتحاد أيضًا، أن تقتصر الاجتماعات على ثمانية أشخاص بالغين كحد أقصى يسمح لهم بالاجتماع في نفس الوقت في المدارس، وأن تجري المدارس تقييمات للمخاطر مع ممثلي السلامة بشكل دائم.

وقالت رئيسة الاتحاد، أوسا فاهلين، للتلفزيون السويدي، ” إذا لم يتم الوفاء بالمتطلبات، فهناك خطر يتمثل في ضرورة إغلاق بعض العمليات الدراسية”.

واعتبرت أنه من الأفضل إيجاد طرق أخرى للحيلولة دون القيام بذلك.