اعترف أمام المحكمة بقتل المعلمتين.. مهاجم مدرسة مالمو: آسف بشدة

: 7/20/22, 11:19 AM
Updated: 7/20/22, 11:59 AM
MALMÖ 2022-07-20
Nu startar rättegången om morden på Malmö latinskola.

Foto Andreas Hillergren Kod 10600
MALMÖ 2022-07-20
En 18:årig elev ställs nu inför rätta för mord på två kvinnliga läfrare på Malmö Latinskola. 
Foto Andreas Hillergren Kod 10600
MALMÖ 20220720
Teckning från rättegång om lärarmord på Latinskolan i Malmö. Den åtalade till vänster och försvarsadvokaten till höger
Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT / kod 10510
MALMÖ 2022-07-20
En 18:årig elev ställs nu inför rätta för mord på två kvinnliga läfrare på Malmö Latinskola. 
Foto Andreas Hillergren Kod 10600
MALMÖ 2022-07-20
Nu startar rättegången om morden på Malmö latinskola.

Foto Andreas Hillergren Kod 10600
MALMÖ 2022-07-20
En 18:årig elev ställs nu inför rätta för mord på två kvinnliga läfrare på Malmö Latinskola. 
Foto Andreas Hillergren Kod 10600
MALMÖ 20220720
Teckning från rättegång om lärarmord på Latinskolan i Malmö. Den åtalade till vänster och försvarsadvokaten till höger
Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT / kod 10510
MALMÖ 2022-07-20
En 18:årig elev ställs nu inför rätta för mord på två kvinnliga läfrare på Malmö Latinskola. 
Foto Andreas Hillergren Kod 10600
رسم للمتهم بقتل المعلمتين خلال المحاكمة Foto: Anna-Lena Lindqvist / TT

المحاكمة بدأت اليوم والادعاء قدم أدلة على النية المبيتة

الكومبس – ستوكهولم: مع بدء محاكمته اليوم، اعترف المتهم البالغ من العمر 18 عاماً بقتل المعلمتين في المدرسة اللاتينية في مالمو (Latinskolan) في مارس الماضي.

ومع بداية المحاكمة في محكمة مالمو، ظهر المتهم وهو ينظر في الغالب إلى الطاولة أمامه ويتنفس بسرعة، ويحرك يديه باستمرار.

وبدأت المحاكمة بتلاوة التهم. فاعترف الشاب بجريمتي القتل. وبحسب محامي الدفاع أندش إليسون فإن الشاب قال قبل دخوله قاعة المحكمة إنه لا يعرف كيف وصلت الأمور إلى هذا النحو، وإنه يريد أن يقدم “اعتذاراً من القلب”.

وكان الشاب هاجم حوالي الساعة الخامسة مساء 21 مارس الماضي معلمتين في المدرسة، بمطرقة وفأس وسكين، ما أدى إلى مقتلهما في وقت لاحق. وبعد ارتكاب جريمته اتصل بنفسه بالشرطة وأخبرها بفعلته. وعن سبب قيامه بذلك قال الجاني “لأنني أكرههما”.

وقبضت الشرطة على المهاجم بعد 10 دقائق من البلاغ في الطابق الثالث من المدرسة، وكانت المعلمتان حينها مصابتين بجروح خطيرة فيما خرج الجاني من المرحاض مرتدياً ملابس داكنة وقبعة. وتصرف بهدوء مقدماً اسمه ومعترفاً بما فعله.

أحضر سكينين وفأساً

وقالت المدعية العامة يوهانا ليليبلاد أمام المحكمة اليوم إن المتهم قتل شخصين وأحضر سكينين وفأساً إلى المدرسة. ووصفت كيف كان الشاب يبحث في الإنترنت عن هجمات المدارس. كما تم العثور على ثلاثة مقاطع فيديو محذوفة على هاتفه المحمول يتحدث فيها عن الهجوم.

وخلال تقديم صور الجريمة في المحكمة لم ينظر المتهم إلى الصور المعروضة، لكنه نظر إلى مشهد القتل وأبدى تبرمه.

وقبل 40 دقيقة من بدء المحاكمة، كان هناك طابور طويل من الناس خارج غرفة الأمن في محكمة مالمو. حيث خضع جميع أفراد الجمهور لتفتيش أمني.

وكان يوجد داخل القاعة أكثر من 20 شخصاً، ويفصل بين قاعة المحكمة والجمهور جدار زجاجي.

وطلب المدعي العام أثناء بدء الجلسة إغلاق الأبواب أمام الحضور، لكن بعد مداولات قصيرة، قرر القاضي الذي يرأس الجلسة أن تكون المحاكمة مفتوحة.

ومن المقرر أن تستمر المحاكمة أربعة أيام هذا الأسبوع والأسبوع المقبل.

وكان المحامي أندش إليسون قال في وقت سابق لـTT إن المتهم أراد من خلال ارتكاب جريمة عنيفة استفزاز الشرطة لتطلق النار عليه ولم يكن في نيته أن يخرج حياً من المدرسة.

ولم يوضح المحامي الدوافع التي دفعت الشاب إلى ارتكاب جريمة مروعة في المدرسة، غير أنه أكد أن الهجوم على المعلمتين كان عشوائياً.

وأثارت الجريمة حالة من الصدمة والحزن في مدرسة Latinskolan والسويد حيث توافد الطلاب والناس بعد الجريمة ليضعوا الزهور والشموع تعبيراً عن الحزن بمقتل المعلمتين.

ووصف المعلمون الضحيتين بأنهما كانتا قدوة جيدة وموضع تقدير من جميع الطلاب.

More about "مدرسة مالمو"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.