Foto Fredrik Persson / TT
Foto Fredrik Persson / TT
2021-09-22

الكومبس – ستوكهولم: طلبت الادعاء العام السويدي، اعتقال امرأة سويدية من “نساء داعش” كانت عادت إلى السويد مؤخراً، وذلك للاشتباه في ارتكابها جريمة حرب خطيرة، وانتهاكًا خطيرًا للقانون الدولي في سوريا.

ويشتبه في أن المرأة ساهمت، بالاتفاق مع آخرين، في استخدام طفل دون سن الخامسة عشرة كجندي بين مقاتلي داعش، كما تقول المدعية العامة، رينا ديفغون في بيان صحفي.

وصدر قرار اعتقال غيابي بحق المرأة وهي في الخمسينات من عمرها، يوم الاثنين، فيما تم احتجازها صباح أمس الثلاثاء.

وحسب التلفزيون السويدي فإن الجرائم المشتبه أن المرأة ارتكبتها تعود للفترة ما بين 2013 – 2016.

Related Posts