Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT

الكومبس – اقتصاد: ارتفع خلال الشهر الماضي، التضخم في السويد بمعدل مرتفع وبأكثر من التوقعات، ويرى خبراء أن ذلك سينعكس على العديد من الأسر السويدية عندما يصبح كل شيء من الكهرباء إلى الطعام أكثر تكلفة.

وقال الخبير الاقتصادي في سويدبنك، أرتورو آركيس، “ستتأثر الأسر في عام 2022 حيث سترتفع التكاليف بالنسبة للعديد من العائلات خلال هذا العام”.

وأوضح أنه بالنسبة للأسرة، التي لديها أطفال في منازل منفصلة، يمكن أن ترتفع تكلفة السكن لوحده بـ 1400 كرون سويدي في الشهر خلال 2022 مقارنة بعام 2021. وتعزى تلك الزيادة في التكاليف بشكل أساسي إلى زيادة تكاليف التدفئة وتكاليف الفائدة.

وقدم الخبير، نصائح لتقليل التكاليف قائلاً:

“من الأشياء المتوقع ارتفاعها أسعار الكهرباء، لذا تأكد من استخدام القليل من الطاقة، اخفض درجة الحرارة في الداخل، ولا تستحم لفترة طويلة”.

وتابع، “هناك مجالان آخران يمكنك فيهما التأثير على نفسك كثيرًا وهما الطعام والوقود – على سبيل المثال، يمكنك إيقاف السيارة واستخدام وسائل النقل العام، كلما أمكن ذلك وأن تخطط في شراء قائمة الطعام لمنزلك”.

وأضاف، “قم بعمل قائمة تسوق في المنزل والتزم بها عند الشراء في المتجر خاصة أن البيع بالتجزئة مغر جدًا في جعلنا نتسوق أكثر مما نحتاج إليه”.

Related Posts