Foto: Berit Roald / NTB scanpix/TT
Foto: Berit Roald / NTB scanpix/TT
الثلاثاء 23 فبراير

الكومبس – ستوكهولم: تظهر الأبحاث الجديدة، أن إغلاق المدارس والتعليم عن بعد، سيجعل من الصعب على الطلاب الحصول على المعرفة المطلوبة، وسيسبب بالتالي تقليل فرص الطلاب في الحصول على وظائف ذات رواتب عالية في المستقبل، وفقًا لما نقله التلفزيون السويدي عن البنك الدولي.

وقال الباحث الاجتماعي في جامعة أوبسالا، مارتن كارلبيرج، ” سيلتحقون بالجامعات بنفس الطريقة التي كانوا عليها من قبل، لكن ستكون لديهم معرفة علمية مسبقة ضعيفة”.  

وفي أبريل من العام الماضي، أغلقت جميع دول العالم تقريبًا مدارسها كليًا أو جزئيًا لوقف عدوى كورونا، وتأثر بذلك حوالي 1.6 مليار طالب. وحسب للبنك الدولي، هذا يعني أن الطلاب سيكون لديهم فرص أقل في الحصول على وظيفة جيدة براتب مرتفع في المستقبل.

“التعلم عملية اجتماعية”

ويعتقد كارلبيرج، أن التعلم هو عملية اجتماعية ستعاني إلى حد ما عندما تتم على مسافة بعيدة وخلف الشاشات، حسب تعبيره.

وقال، ” خلال الدوام المدرسي يمكن للطلبة طرح الأسئلة، والاستماع للمعلم يشرح للآخرين”.

وأضاف، “بعض الطلاب قد يخرجون من الوباء ولديهم فجوات معرفية كبيرة تجعل من الصعب عليهم التعامل مع الدراسات المستقبلية”.

Related Posts