Foto: Niklas Ehlén
عن موقع الجيش السويدي
Foto: Niklas Ehlén عن موقع الجيش السويدي
2022-05-24

الكومبس – أخبار السويد: سيتعين على المزيد من السويديين، أداء الخدمة العسكرية في المستقبل، مع تقديم السويد طلب الانضمام للناتو والأوضاع الأمنية التي تعيشها أوروبا حالياً والتي توصف بأنها الأسوأ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وفق تقرير للتلفزيون السويدي.

وحسب التقرير، تم تجنيد ما يزيد قليلاً عن 5800 شخص في الجيش، العام الماضي. وكان في عام 2020، تم اتخاذ قرار بزيادة العدد إلى 8000 مجند سنويًا، اعتبارًا من عام 2025، لكن الحاجة للمجندين ربما تكون أكبر من ذلك بعد تقديم السويد طلب الانضمام لحلف الناتو والتطورات الأمنية في أوروبا.

وقال جان هالينبيرغ، رئيس الأبحاث في معهد السياسة الخارجية، ” هذا هو أسوأ وضع للسياسة الأمنية في أوروبا بعد عام 1945″

وأضاف، “إذا انضمت السويد إلى الناتو، فسوف يخدم المزيد من الجنود السويديين في الخارج”. وأشار إلى أن هناك أيضًا مجالاً في القانون يتيح إرسال المجندين الذين أكملوا التدريب الأساسي على عمليات الناتو في بلدان أخرى، لكنه استدرك واعتبر أن ذلك يتطلب، “قرارات سياسية”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts