لاجئون أوكرانيون في السويد

Foto: Johan Nilsson / TT
لاجئون أوكرانيون في السويد Foto: Johan Nilsson / TT

دراسة دعم الأوكرانيين الذين يرغبون بالعودة إلى بلدهم

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة أنها تريد تسهيل بدء العمل في السويد على اللاجئين الأوكرانيين، من خلال تسهيل حصولهم على رقم مؤقت (samordningsnummer) بعد منحهم إقامة الحماية المؤقتة. في حين استمر عدد الأوكرانيين الواصلين إلى السويد في الانخفاض.

وقال وزير الهجرة والاندماج أندش إيغمان في مؤتمر صحفي اليوم إن الحكومة ستصدر قريباً قراراً يقضي بأن تطلب مصلحة الهجرة إصدار رقم مؤقت من مصلحة الضرائب للأشخاص الذين منحوا إقامة حماية مؤقتة. وبالتالي لن يضطر الأشخاص إلى الذهاب إلى مصلحة الضرائب وتقديم طلب”.

وأضاف “كان الأمر صعباً ومعقداً بعض الشيء، ما أدى إلى تأخير حصول الناس على عمل. رسمياً، لا يحتاج المرء إلى رقم شخصي مؤقت من أجل العمل، لكنه يسهّل الأمر كثيراً على صاحب العمل”. وفق ما نقلت TT.

ويعتبر الرقم المؤقت بمثابة هوية للشخص الذي لم يتم تسجيله بشكل دائم في السويد. ويستخدم الرقم، في جملة أمور، لتيسير تبادل المعلومات بين مختلف السلطات بشأن الأفراد. ولا يمنح الرقم أي حقوق أو منافع في حد ذاته، وهو ليس تصريح عمل ، ولا يكفي لفتح حساب مصرفي أو الحصول على BankID ، ولا يعطي الحق في الرعاية الصحية أو المساعدات من نظام الرعاية الاجتماعية. كما أنه لا يعطي الحق في دخول السويد.

وتدرس الحكومة أيضاً تسهيل حصول الأوكرانيين على الرعاية الصحية والمدرسة.

وستطلب الحكومة من مصلحة الهجرة تحليل الحاجة إلى بذل جهود لدعم الأوكرانيين الذين يرغبون في العودة إلى وطنهم.

وقال إيغمان “نشعر بأننا في وضع بدأ فيه كثير من الأوكرانيين يفكرون في العودة، ونريد التوصل إلى خطة للعودة وإعادة إعمار أوكرانيا، حتى لو كان ذلك بعيداً بعض الشيء”.

وحتى الآن، تقدم 36 ألف أوكراني بطلب للحصول على الحماية في السويد، ومنحت مصلحة الهجرة 32 الفاً و400 منهم إقامة مؤقتة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts