Foto: Marko Säävälä/TT
Foto: Marko Säävälä/TT
7.1K View

الكومبس – ستوكهولم: قررت وزارة الخارجية تمديد تعليماتها بتجنب السفر “غير الضروري” إلى جميع البلدان خارج منطقة الاتحاد الأوروبي والمنطقة الاقتصادية الأوروبية ومنطقة شنغن والمملكة المتحدة حتى 31 أيار/مايو المقبل.

وقالت وزيرة الخارجية آن ليندي في بيان تلقت “الكومبس” نسخة منه إن دولاً كثيرة  مازالت تغلق حدودها أو تفرض قيوداً واسعة على الدخول والخروج مثل لوائح الحجر الصحي وحظر التجول، مضيفة “لا يزال هناك عدم استقرار في السفر الدولي، ولا يمكن التنبؤ بموعد السفر بأمان وحرية في جميع أنحاء العالم، نتيجة جائحة كورونا وعواقبها”.

وكانت وزارة الخارجية قررت في 14 آذار/مارس من العام الماضي، إصدار تعليمات بتجنب السفر غير الضروري إلى جميع البلدان بعد انتشار كورونا على نطاق واسع وتأثير ذلك على ظروف السفر. ومنذ ذلك الحين مددت الوزارة توصيتها مرات عدة.

كما قررت وزارة الخارجية أمس إلغاء التعليمات الخاصة بالسفر إلى النرويج والمملكة المتحدة، لأن ظروف هذين البلدين بالنسبة للمسافرين السويديين لم تعد مختلفة عن بقية الدول بشكل عام.

وكانت السويد حذّرت من السفر إلى هذين البلدين بعد انتشار ما يسمى “النسخة البريطانية” الأكثر عدوى من فيروس كورونا فيهما.

وفي المنطقة الأوروبية، ألغت وزارة الخارجية تعليماتها بتجنب السفر “غير الضروري” إلى كل من: أندورا، بلجيكا، بلغاريا، قبرص، الدنمارك، استونيا، فنلندا، فرنسا، المملكة المتحدة، أيرلندا الشمالية، اليونان، أيرلندا، أيسلندا، إيطاليا، كرواتيا، لاتفيا، ليختنشتاين، ليتوانيا، لوكسمبورغ، مالطة، موناكو، هولندا، النرويج، بولندا، البرتغال، رومانيا، سان مارينو، سويسرا، سلوفاكيا، سلوفينيا، إسبانيا، جمهورية التشيك، ألمانيا، هنغاريا، الفاتيكان، النمسا.

ووجهت “الكومبس” عدداً من الأسئلة لوزارة الخارجية حول بيانها بتجنب السفر “غير الضروري” ستنشر لاحقاً الأجوبة عنها.

Related Posts