Foto: Claudio Bresciani/TT
Foto: Claudio Bresciani/TT
2020-12-08

الكومبس – ستوكهولم: قالت مديرة الاستعداد للأزمات في إدارة الرعاية الاجتماعية يوهانا ساندفال إن 20 محافظة في السويد تتوقع تدهوراً قريباً في وضع كورونا. غير أنها أكدت أن الرعاية الصحية في البلاد “تعمل بشكل جيد”.

ودعت ساندفال المرضى إلى ضرورة طلب الرعاية حين يحتاجونها، لافتة إلى وجود 19 بالمئة شاغرة من القدرة الاستيعابية لوحدات العناية المركزة.

وقالت ساندفال، في مؤتمر صحفي اليوم، إن ست محافظات في البلاد أعلنت حالة التعزيز، وهي الدرجة الثانية من سلم الاستعداد للكوارث المكون من ثلاث درجات، في حين أعلنت 10 محافظات حالة الطوارئ بين الموظفين، وهي الدرجة الأولى، في حين تعمل 5 محافظات في الوضع الطبيعي.  

تعليمات عيد الميلاد

وقالت المسؤولة القانوينة في هيئة الصحة العامة بيتي بروستاد، خلال المؤتمر الصحفي، إن التعليمات العامة الجديدة للحد من انتشار عدوى كورونا ستدخل حيز التنفيذ في 14 كانون الأول/ديسمبر. وكانت الحكومة أعلنت عن التعليمات في وقت سابق اليوم.

وأضافت بروستاد “تنطبق هذه التعليمات خلال عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، وهي تركز على المسؤولية الشخصية. فعلى كل شخص التفكير في المخاطر التي يحملها للآخرين.”.

تسوق بمفردك

وقالت بروستاد إن “كل شخص ينوي الاحتفال بعيد الميلاد مع شخص لا يعيش معه يجب أن يضمن أن يتم ذلك بطريقة غير معدية، والشيء نفسه ينطبق على السفر، حيث يجب تجنب التواصل مع أشخاص جدد. وإذا كنت ستذهب للتسوق، فتسوق وحدك إن أمكن. وبالنسبة للرياضة والثقافة والترفيه، تبقى التعليمات الموجودة سارية بما في ذلك الامتناع عن المشاركة في التدريبات والمنافسات والمباريات”.  

وسجّلت السويد 133 وفاة جديدة بكورونا منذ يوم الجمعة الماضي. فيما بلغ إجمالي الوفيات 7 آلاف و200 حالة منذ انتشار العدوى في البلاد. وفق أحدث إحصاءات هيئة الصحة العامة.

وارتفع عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى 297 ألفاً و732 حالة، بزيادة قدرها 18 ألفاً و820 إصابة منذ يوم الجمعة.

ويعالج حالياً 253 مريضاً بكورونا في وحدات العناية المركزة. في حين يوجد في أقسام المستشفيات الأخرى 1902 مرضى. ووصل إجمالي المرضى الذين دخلوا العناية المركزة حتى الآن إلى 3 آلاف و527 مريضاً.