ESKILSTUNA  20210721
En stor insats pågår på Hällbyfängelset utanför Eskilstuna. Två morddömda fångar har tagit två ur personalen som gisslan.
Foto: Per Karlsson / TT / kod 11890
ESKILSTUNA 20210721 En stor insats pågår på Hällbyfängelset utanför Eskilstuna. Två morddömda fångar har tagit två ur personalen som gisslan. Foto: Per Karlsson / TT / kod 11890
10.2K View

الكومبس – أخبار السويد: ذكر التلفزيون السويدي، أن السجينين الذين يحتجزان حارسين في سجن  Hällbyanstalten خارج إسكيلستونا، مدانان بجريمة قتل.

وأشار التلفزيون إلى أنهما قاما بتقييد الحارسين كما أنهما مسلحان بشفرات حلاقة حادة.

وأوضحت صحيفة أفتنونبلادت، أن الخاطفين هما اسحاق ديويت (30 عاما) وهانيد محمد عبد الله (24 عاما)  .

وحسب المعلومات المتوفرة فقد وافق السجينان على الإفراج عن أحد الرهينتين وهما رجل وامرأة، مقابل 20 بيتزا كباب توزع على زملائهم النزلاء في الجناح الذي يتواجدوا فيه.

من جهتها، لا تريد الشرطة التعليق على المعلومات المتعلقة بطلب السجينين لطائرة مروحية.

فيما بدأ تحقيق أولي في القضية تحت مسمى عملية اختطاف  

وانتشرت قوة كبيرة للشرطة السويدية في سجن Hällbyanstalten خارج إسكيلستونا، بعد قيام سجينان باحتجاز حراسي سجن كرهائن.

ووفقًا لدائرة السجون والمراقبة السويدية، فقد تحصن نزيلان في غرفة الحراسة في أحد العنابر وقاما بتغطية كاميرات المراقبة، قبل أن يحتجزا اثنين من حراس السجن كرهائن.

 وحسب معلومات صحيفة افتونبلاديت ، يعتقد أن يكون النزيلان مسلحين ويطالبان بطائرة هليكوبتر

وقال رئيس الأمن في Hällbyanstalten ،يورغن فروم نوردين، “هذا حادث خطير للغاية… نعمل الآن للحصول على صورة أوضح للوضع… إن مفاوضي مصلحة السجون والمراقبة السويدية، والشرطة موجودون في الموقع”

Related Posts