أماكن السكن غير القانونية قد تكون مؤشراً على الاتجار بالبشر (أرشيفية)

Foto Karin Malmhav / SvD / SCANPIX / TT
أماكن السكن غير القانونية قد تكون مؤشراً على الاتجار بالبشر (أرشيفية) Foto Karin Malmhav / SvD / SCANPIX / TT
2K View

ناس يعيشون في الأقبية وورش العمل أو المباني الصناعية

الكومبس – مالمو: كشفت السلطات عن وجود أماكن إقامة غير قانونية في مالمو بلغ عددها 209 عناوين في السنوات الخمس الماضية. واكتشفت السلطات أناساً يعيشون في الأقبية (källare)، أو في المباني الصناعية وورش العمل والمخازن.

وأطلقت السلطات في المدينة في العام 2017 مشروع “Tryggare Malmö” للتفتيش على أماكن السكن غير المعلنة. واكتشفت عدداً كبيراً من العناوين. وفق ما نقلت TT عن sydsvenskan اليوم.

وشاركت سلطات عدة في عمليات التفتيش، منها الشرطة ومصلحة الضرائب. وتعتقد السلطات أن سكن الناس في هذه الممتلكات قد يكون مؤشراً على الاتجار بالأسود أو العمل غير القانوني (العمل بالأسود). كما أن استئجار أماكن الإقامة غير القانونية يؤدي إلى جمع المؤجر أموالاً كثيرة بالأسود.