وزارة الخارجية السويدية تحذر من السفر إلى إيران (أرشيفية)

 (AP Photo/Vahid Salemi)  TT
وزارة الخارجية السويدية تحذر من السفر إلى إيران (أرشيفية) (AP Photo/Vahid Salemi) TT

“الخارجية” حذّرت من اعتقالات تعسفية للرعايا الأجانب

الكومبس – ستوكهولم: نصحت وزارة الخارجية السويدية بعدم السفر إلى إيران اعتباراً من اليوم الخميس. وقالت إن تعليماتها تنطبق على إيران بأكملها حتى إشعار آخر.

وكانت وزارة الخارجية نصحت في نهاية أبريل بـ”عدم السفر غير الضروري” إلى إيران، عازية ذلك إلى “حالة من التعبير عن الاستياء هناك ضد السويد”.

وقال المكتب الصحفي للوزراة في رسالة إلكترونية لـTT “في الفترة الأخيرة، زاد التعبير عن الاستياء ضد السويد ودول أوروبية أخرى. وأعربت إيران بطرق مختلفة عن عدم رضاها عن المحاكمة الجارية لمواطن إيراني في السويد”.

المواطن الإيراني هو حميد نوري البالغ من العمر 61 عاماً، وهو متهم حسب القانون الدولي بارتكاب جرائم إعدام جماعي في إيران في العام 1988. وانتهت محاكمته في السويد أوائل مايو الماضي. ومن المتوقع الإعلان عن الحكم في 14 يوليو المقبل.

وقالت الخارجية السويدية إنه “في ضوء الوضع وموسم الذروة للسفر، نود أن نسلط الضوء على المخاطر المرتبطة بالسفر إلى إيران في الوقت الحالي. وتعتقد وزارة الخارجية بأن هناك سبباً لتشديد التعليمات بحيث تغطي جميع الرحلات إلى إيران”.

وحذّرت الوزارة من أن إيران قد تعتقل بشكل تعسفي الرعايا الأجانب الموجودين في البلاد، معتبرة أن القضاء الإيراني “ليس مستقلاً”، وأن “تفسير القانون من قبل أجهزة إنفاذ القانون قد يكون تعسفياً”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر