STOCKHOLM 20210426
Polis utanför terminal 5 på Arlanda flygplats. Polisen undersöker ett misstänkt farligt föremål på Arlanda flygplats utanför Stockholm. Hela terminal 5 har utrymts.
Foto: Pontus Lundahl / TT kod 10050
STOCKHOLM 20210426 Polis utanför terminal 5 på Arlanda flygplats. Polisen undersöker ett misstänkt farligt föremål på Arlanda flygplats utanför Stockholm. Hela terminal 5 har utrymts. Foto: Pontus Lundahl / TT kod 10050
2.4K View

ستقابل الشرطة والخدمات الاجتماعية (السوسيال) والأطباء النساء وأطفالهن في مطار أرلاندا

ذكرت وكالة الأنباء السويدية TT، صباح اليوم الخميس، أن 3 من ما بات يعرف باسم “نساء داعش” و8 أطفال سيصلون إلى مطار آرلاندا بعد ظهر اليوم الخميس.

ورفضت الخارجية السويدية التعليق على هذه المعلومات، فيما أكدت صحيفة “إكسبريسن” إن النساء الثلاث وأطفالهن، غادرو مخيم روج في شمال شرق سوريا صباح الأربعاء الماضي، وتوجهوا الى شمال العراق ومن هناك في طريقهم الى السويد.

واتخذت الإدارة الذاتية الكردية في شمال شرق سوريا سابقاً قراراً بترحيل النساء الموجودات في معسكرات الاعتقال اللاتي لا توجد أدلة كافية لمحاكمتهن. واستقبلت السويد عدداً من النساء السويديات في السابق، الأمر الذي أثار جدلاً سياسياً في البلاد.

وبين النساء الثلاث اللاتي يفترض وصولهن اليوم امرأة من غرب السويد، وأخرى من ستوكهولم. في حين لم يعرف مكان سكن الثالثة.

وستقابل الشرطة والخدمات الاجتماعية (السوسيال) والأطباء النساء وأطفالهن في مطار أرلاندا. وسيستجوب أفراد من إدارة العمليات الوطنية (Noa) أي امرأة توجد حولها شكوك بارتكاب جرائم حرب.

وقالت وزارة الخارجية السويدية في وقت سابق إن السويد ملزمة باستقبال المواطنين السويديين.

وتحتجز الإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا حوالي 11 ألف أسير حرب من تنظيم داعش من جميع أنحاء العالم، بينهم 18 امرأة سويدية، 10 منهن من غرب السويد، إضافة إلى 26 طفلاً، مع العلم أن عدداً من نساء داعش السويديات خرجن من المخيمات بطرق أخرى كالتهريب.