(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT
(أرشيفية) Foto: Johan Nilsson / TT
5.4K View

“إف بي آي” أوقع مئات المجرمين عبر العالم في فخ “تطبيق مشفر”

مسؤولة سويدية: منعنا 10 جرائم قتل والمجرمون لن يكونوا آمنين في أي مكان

الكومبس – ستوكهولم: أسفرت عملية أمنية دولية عن القبض على 800 شخص، بعد اعتراض الاتصالات المشفرة بين الشبكات الإجرامية في أكثر من 100 دولة، وفق ما أعلنت الشرطة الأوربية في مؤتمر صحفي تعقده حالياً في مدينة لاهاي الهولندية بمشاركة السويد.

وقالت الشرطة السويدية إنها قبضت على 155 من المجرمين الخطرين المشتبه بهم، في أكبر عملية حتى الآن ضد الجريمة المنظمة.

وكانت الشرطة الأوروبية اخترقت تطبيقات عدة للاتصالات المشفرة التي تستخدمها الشبكات الإجرامية للتواصل بين أفرادها، ثم ظهر تطبيق Anom للاتصالات السرية وتداولت العصابات عبره ملايين الرسائل بين المجرمين في أنحاء العالم، وتبين لاحقاً أن مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي FBI هو من أنشأ التطبيق للإيقاع بالمجرمين.

وأسفرت مراقبة الاتصالات عن القبض على 800 شخص حول العالم، وضبط أكثر من ثمانية أطنان من الكوكايين إلى جانب 250 سلاحاً نارياً، و55 مركبة فاخرة، وما يعادل حوالي 48 مليون دولار.

وقالت مديرة العمليات الوطنية في الشرطة السويدية ليندا ستاف في المؤتمر الصحفي بلاهاي اليوم “نعتقد بأننا منعنا عشر جرائم قتل في السويد عبر القبض على المشتبه بهم”.

وأضافت “قبضنا على 70 شخصاً خلال المداهمات التي وقعت في العملية الكبيرة التى جرت أمس الإثنين.

وفي المجموع، قبضت الشرطة السويدية على 155 شخصاً في عملية كبرى سُميت “درع طروادة”، وكان كثير منهم في مناصب قيادية بالشبكات الإجرامية.

وتلقت الشرطة السويدية معلومات عن مراسلات تطبيق Anom لمدة تسعة أشهر.

وقالت ستاف “اعتقدوا بأنهم سيكونون أكثر أماناً هناك، لكن التعاون الدولي يظهر أن المجرمين ليسوا آمنين في أي مكان”.

وكانت الشرطة السويدية أطلقت أمس عملية كبيرة لمكافحة الجريمة المنظمة في يوتيبوري وستوكهولم، وداهمت عناوين عدة في المدينتين دون أن تفصح عن طبيعة تلك العملية حينها.

Related Posts