(أرشيفية)
Foto: Vidar Ruud / NTB scanpix / TT
(أرشيفية) Foto: Vidar Ruud / NTB scanpix / TT
9.8K View

الكومبس – ستوكهولم: اتخذت الحكومة السويدية، خطوة جديدة في الانفتاح التدريجي على المسافرين الملقحين من خارج دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت الحكومة، اليوم الخميس، إن قائمة مفوضية الاتحاد الأوروبي لشهادات اللقاح المعتمدة (أي الشهادات التي يتم التعامل معها قانونيًا على أنها معادلة لشهادة Covid الرقمية الخاصة بالاتحاد الأوروبي) ستطبق في السويد أيضًا، وفقًا لوكالة الأنباء TT.

ويشمل ذلك شهادات تطعيم صادرة عن الدول التالية: مقدونيا الشمالية، وسان مارينو وسويسرا، وتركيا، وأوكرانيا، والفاتيكان – مع إمكانية توسيعها لتشمل المزيد من البلدان في المستقبل.  

وقال وزير الداخلية، ميكائيل دامبري، “يجب أن يُنظر إلى هذا على أنه خطوة في إعادة فتح السفر إلى السويد بشكل تدريجي ومسؤول للأشخاص الذين تم تطعيمهم من البلدان الأخرى”.

ويعني القرار، أنه سيتم السماح للأشخاص الذين يعيشون في البلدان المدرجة في قائمة مفوضية الاتحاد الأوروبي، والذين تم تطعيمهم ضد Covid-19 بالسفر إلى السويد دون قيود الدخول أو متطلبات الاختبار، طالما يمكنهم إظهار دليل على أنه تم تطعيمهم.

ومن المتوقع أن تضيف مفوضية الاتحاد الأوروبي المزيد من الدول إلى القائمة قريبًا، بما في ذلك المملكة المتحدة. فيما تعتبر الشهادات من المسافرين القادمين من الولايات المتحدة أكثر تعقيدًا، جراء اختلاف أنواع شهادات التطعيم بين ولاية وأخرى داخل أميركا.

كما قامت السويد، اليوم الخميس، بتحديث قائمتها الخاصة بالدول المستثناة من حظر دخول الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وحسب القائمة الجديدة فإن السياح من، ألبانيا وأرمينيا، وأذربيجان، وبروناي، واليابان وصربيا، لم يعودوا معفيين من الحظر، في حين اضيفت أورغواي على قائمة المعفيين من ذلك وهذا تماشياً مع توصيات الاتحاد الأوروبي.

ومن المقرر أن يدخل قرار الحكومة، حيز التنفيذ في 20 سبتمبر الجاري.

وسيؤدي هذا القرار أيضًا، إلى تغيير القواعد بشكل طفيف بالنسبة لأولئك الذين يتعين عليهم إظهار اختبار Covid-19 السلبي على الحدود والمطارات، إذ يمكن أن تصل مدة الاختبار المطلوبة بعد هذا التاريخ إلى 72 ساعة بدلاً من 48 ساعة.

وبموجب قواعد السفر السويدية الحالية، لا يُسمح بالدخول إلى السويد من معظم الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ما لم يندرج المسافر ضمن إحدى الفئات المعفاة العديدة. وتشمل هذه الفئات، جميع المقيمين السويديين ومواطني الاتحاد الأوروبي، وكذلك الأشخاص الذين يسافرون لأسباب عائلية عاجلة وبعض رحلات العمل.

Related Posts