Erik Abel / TT
في هذا المنزل ارتكب الاعتداء الوحشي
Erik Abel / TT في هذا المنزل ارتكب الاعتداء الوحشي

الكومبس – أخبار السويد: اعترف رجل في الخمسينيات من عمره، مشتبه فيه بمحاولة قتل طفلين صغيرين وامرأة مسنة في بلدية ليكسيلي بجريمته.

 وأصيبت امرأة (75 عاماً) وطفلان بجروح نتيجة هجوم عنيف شمال السويد أمس.

واستخدم المهاجم الفأس وعتلة (أداة لنزع المسامير)، فيما أكدت الشرطة إن الثلاثة في حالة خطيرة.

وقال كريستيان شومكوف، محامي الرجل لوكالة الأنباء السويدية، “ما يمكنني قوله هو أنه اعترف بأنه ألحق ضررًا بهؤلاء الضحايا”

وتابع، “لا أستطيع الخوض أكثر في سبب ذلك. ولا كيفية تسمية هذا الفعل. لكن موكلي يعترف بأنه تسبب في إيقاع الضرر بهم”.

 وكانت الشرطة اعتقلت الرجل، أمس، وخضع لجلسات من الاستجواب، ووفقًا للمدعي العام فإن الجرحى كانت لهم علاقة وثيقة بالمشتبه به.

وأحاطت اليوم الثلاثاء حواجز الشرطة بمنزل المشتبه به.  

من جهته، اعتبر صموئيل لوندستروم، مدير مدرسة في بلدية ليكسيلي، أن الكثيرين في البلدية لا يزالون في حالة صدمة جراء تلك الجريمة.

وقال، “لا نعتقد أن هذا النوع من الجرائم يمكن أن يحدث لنا على الإطلاق”.

وأشار إلى أن إدارة المدرسة، تخطط للتعامل مع هذا الحدث والتحضير لبعض الأسئلة التي يمكن للطلاب طرحها، حسب قوله.

وتابع، “بالطبع، يجب أن نأخذ هذا الأمر على محمل الجد، ولا ننحيه جانبًا. إذا طرحت علينا أسئلة ونعتقد أن ذلك سيحصل، فإننا سنأخذ الوقت الكافي للتفاهم مع الأطفال ونشرحه لهم قدر الإمكان. لكن ليس لدينا إجابات لجميع الأسئلة”.

Related Posts