(أرشيفية) 
Foto: Jonas Ekströmer / TT
(أرشيفية) Foto: Jonas Ekströmer / TT
7.9K View

الحزب يقترح التشدد في نقدية المرض ونقدية الوالدين

40 سنة في السويد ليحصل الشخص على ضمان التقاعد كاملاً

الكومبس – ستوكهولم: اقترح حزب المحافظين إلغاء مساعدات مالية تقدم للوافدين الجدد في شكل علاوة الترسيخ (etableringstillägg) ودعم الإعالة (försörjningsstöd)، وعلاوة الأطفال (flerbarnstillägg)، مقترحين الاكتفاء فقط ببدل الترسيخ (etableringsersättning) بحيث يكون موحداً ومنخفضاً لدفع الوافدين إلى العمل والاندماج. وفق ما نقلت اكسبريسن.

وقالت المتحدثة في القضايا الاقتصادية بحزب المحافظين اليزابيث سفانتسون لـSVT “نريد أن تكون المساعدات أقل في السنوات الخمس الأولى، بحيث يدفع ذلك الوافدين الجدد للبحث عن عمل”.

وأضافت “كثير من الناس الذين يأتون إلى السويد يعملون ويدعمون أنفسهم، لكن كثيراً منهم أيضاً يبقون خارج سوق العمل. وأحد أسباب ذلك هو نظام المساعدات السويدي، فهو سخي جداً”.

واقترح المحافظون أن يكون الحد الأقصى للمساعدات التي تحصل عليها الأسرة هو 75 بالمئة من الحد الأدنى للرواتب. وحدد المحافظون الحد الأدنى بالاستناد إلى خبراء في الاقتصاد السويدي، بحوالي 20 ألف كرون شهرياً. ما يعني أن الأسرة الوافدة يمكن أن تحصل كحد أقصى على مساعدات بـ16 ألف كرون.

ويمكن تجاوز الحد الأقصى إذا كان يحق للشخص الحصول على مساعدة الطفل (barnbidrag)، لكن المحافظين يريدون أن يحصل الوافدون الجدد على أقل من الحد الأقصى، بإلغاء عدد من المساعدات.

وقالت سفانتسون “هذه مبالغ تكفي للطعام والإيجار، لكنها في الوقت نفسه ستكون دافعاً للبحث عن عمل”.

كما اقترح المحافظون اشتراط فترة عمل أطول حتى يحصل الوافد الجديد على نقدية المرض (sjukpenning) أو نقدية الوالدين (föräldrapenning) كاملة.

واقترحوا أيضاً أن يقيم الشخص مدة 40 سنة كاملة في السويد حتى يحصل على ضمان التقاعد كاملاً.

Related Posts