المعلمون في مدارس تعليم اللغة “SFI” قلقون من انتشار كورونا

: 2/14/21, 11:04 AM
Updated: 2/14/21, 11:06 AM
Fredrik Sandberg/TT
Svenska för invandrare (SFI) hade 163 000 elever i fjol. Arkivbild.
Fredrik Sandberg/TT Svenska för invandrare (SFI) hade 163 000 elever i fjol. Arkivbild.

الكومبس – أخبار السويد: أعرب عدد من معلمي مدارس تعليم اللغة السويدية للمهاجرين (SFI) في غرب البلاد، عن قلقهم من تجمع الطلاب في الصفوف الدراسية، خلال جائحة كورونا.

وحسب بعض المدرسين، فإنه يمكن أن يتواجد في الصف أكثر من 20 طالباً في وقت واحد، وهو ما يشكل خطراً على صحة الطلاب والمعلمين، بسبب عدوى كورونا، وفق ما نقل التلفزيون السويدي عن بعض المعلمين.

وكانت تمت مناقشة مسألة ما إذا كان يجب أن يتم التعليم في مدارس اللغة، داخل الفصول الدراسية أو عن بعد، منذ بدء انتشار كورونا في المجتمع.

وفي الوقت الحاضر، يتم تقديم بعض الدروس من داخل المدارس الابتدائية والثانوية، وبالنسبة للمدارس الثانوية الخاصة، تقدم جميع الدروس للطلبة داخل الصفوف الدراسية.

ولكن بالنسبة لمدارس اللغة السويديةSFI ، يتم التدريس في الموقع، لأولئك الذين يحتاجون إلى أكبر قدر من الدعم التعليمي، على سبيل المثال الطلاب الأقل تعليماً.

وحسب التلفزيون السويدي، فإنه في ديسمبر 2020، اتصل العديد من معلمي SFI بـ SVT بغية التواصل مع الحكومة، حول وضع التدريس في مدارس اللغة في ظل كورونا، وقد اضطر عدد منهم إلى الاستقالة، لعدم حصولهم على جواب حول ذلك من طرف الحكومة.

ويقول هؤلاء المعلمون، إن بعض طلابهم يضطرون إلى استخدام وسائل النقل العام، وأن بعضهم لديهم وظائف لا يمكن القيام بها عن بُعد، وأن العديد منهم يعيشون في بيوت مكتظة.

من جهتها، قالت ماريا بيورك، مديرة العمليات في مدارس ABF’ للغة في يوتبوري، ” نحن نعمل وفقًا للإرشادات التي نتلقاها، ونفعل كل ما في وسعنا”

وأكدت أنه لا يمكن أن يكون التدريس في ظل كورونا آمناً، لكن هناك ما سمتها، سيطرة جيدة على المعلمين والطلاب المصابين بكورونا.

 

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved