(أرشيفية)
Foto: Tor Johnsson / SvD / SCANPIX /TT
(أرشيفية) Foto: Tor Johnsson / SvD / SCANPIX /TT
2021-01-28

الكومبس – ستوكهولم: خطى حلم القطار السريع بين العاصمة السويدية ستوكهولم والعاصمة النرويجية أوسلو خطوة كبيرة إلى الأمام بعد موافقة النرويج على المشروع. ويبقى الأمر متروكاً للحكومة السويدية الآن لاتخاذ قرار بشأن المشروع. وفق ما نقل SVT اليوم.

وأعلن وزير البنية التحتية النرويجي قبل أيام قليلة عن استعداد بلاده للمشاركة مع السويد في مشروع إنشاء السكة الحديدية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة Oslo-Sthlm 2.55، التي تتولى المشروع، يوناس كارلسون “إذا سار كل شيء على ما يرام فمن المفترض أن يبدأ البناء في منتصف الثلاثينات من القرن الحالي. الآن الكرة في ملعب الحكومة السويدية”.

وهناك كثير من العقبات التي يجب التغلب عليها، بينها تأمين تمويل بـ63 مليار كرون. غير أن كارلسون يعتقد بأنه “مشروع السكك الحديدية الأكثر ربحية في الدول الاسكندنافية”. ويضيف أن قول الحكومة السويدية “لا” للمشروع “سيعني توتر العلاقات مع الدولة المجاورة. و سيكون إغلاقاً غير مسؤول للباب في وجه العلاقات السويدية-النرويجية”.

Related Posts