Henrik Montgomery  / TT
Henrik Montgomery / TT
2022-01-22

الكومبس – أخبار السويد: يشكك الخبير في حرية التعبير نيلز فونك، في تفسير الحكومة، لسبب عدم تمكن مفوضية كورونا من تدوين ملاحظات ومحاضر اجتماعات مجموعة الأزمات الحكومية GSS التي عقدت بخصوص جائحة كورونا

وكان أكد ممثلو مفوضية كورونا، الأسبوع الماضي، عدم تمكنهم من الوصول بشكل كافٍ إلى وثائق المكاتب الحكومية، بشأن جائحة كورونا. وهذا يشمل محاضر ومذكرات من مجموعة الأزمات واجتماعات مجموعة التنسيق الاستراتيجي.

لكن وفقًا لوزيرة الشؤون الاجتماعيةLena Hallengren ، لم تتم كتابة أي محضر لعدم اتخاذ قرارات في تلك الاجتماعات، في حين وصف فونك ذلك بأن إدارة العمل في تلك المجموعة تمت بشكل سيء.

وقال للتلفزيون السويدي “هناك افتقار إلى توثيق ما حصل داخل مجموعة إدارة الأزمات هذه، أو أنهم لم يحتفظوا بالبروتوكولات المناسبة أو يعينوا شخصًا لحفظ المذكرات”، كما يقول.

وتابع، “أجد صعوبة في رؤية خمسة أو ستة وزراء دولة يجلسون هنا لصياغة النصائح والتوصيات للحكومة دون أن يلاحظ أحد أنه لم تتم كتابة أي محضر”.  

وانتقد نيلز فونك، بيان الحكومة، بأنه ليس لديها مذكرات بهذا الخصوص واصفاً إياها بأنها

ثم تختبئ وراء الشكليات.

واعتبر أن هذا اجتماع بشأن يحصل في السويد، لذلك يجب تدوين ما جرى داخله.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، وعقب الانتقادات للحكومة، تلقت لجنة كورونا، وثائق على شكل ملخصات لتلك الاجتماعات، ولكن لم يتح للجنة الوقت بعد لمراجعتها كلها.

وقال ماتس ميلين، رئيس اللجنة، إلى وكالة TT “لقد بدأنا في الاطلاع على الوثائق وسنواصل القيام بذلك الأسبوع المقبل. ما زال من السابق لأوانه القول ما إذا كان ما أرسلته الحكومة يتوافق مع ما طلبناه”.

Related Posts