ميزانية الخريف

انتقادات لميزانية الحكومة: السويد أصبحت أفقر.. واقتصاد تيدو لا يعمل

: 9/20/23, 11:39 AM
Updated: 9/20/23, 12:03 PM
وزيرة المالية تقدم الميزانية
وزيرة المالية تقدم الميزانية

الكومبس – اقتصاد: قدّمت الحكومة السويدية اليوم ميزانية للعام الجديد وصفتها بالـ”مقيّدة”، لتتوالى بعدها ردود الفعل المعترضة والمنتقدة للحكومة وميزانيتها المقترحة، لا سيما من قبل أحزاب المعارضة في البرلمان السويدي.

أكبر أحزاب المعارضة، الحزب الاشتراكي الديمقراطي، اعتبر أن سياسات الحكومة اليمينية تجعل السويد “أفقر”، وتفتقر إلى خطة لإخراجها من وضعها الاقتصادي الصعب.

وقال المتحدث باسم السياسة الاقتصادي في الاشتراكي، ميكايل دامبري، إن الميزانية المقترحة لا تحل المشاكل الاجتماعية الأبرز التي تشهدها السويد اليوم، وبينها أزمة التمويل في نظام الرفاع الاجتماعي، من المدارس إلى الرعاية الصحية والاجتماعية.

واعتبر أن وزيرة المالية إليزابيت سفانتيسون تكتفي بالجلوس على المنصة وتنتظر انتهاء الأزمة.

كما تطرّق إلى موجة عنف العصابات، معتبراً أن الأطفال يقتلون ويُقتلون، وأن زيادة التمويل لقوات الشرطة والخدمات الإصلاحية رغم إيجابيتها تبقى “غير كافية”.

الوسط: اقتصاد تيدو لا يعمل

من جانبه انتقد حزب الوسط ميزانية الحكومة الجديدة، معتبراً أنها أظهرت أن “اقتصاد اتفاقية تيدو الذي يتم إنشاؤه في السويد لا يعمل”.

وقال المتحدث باسم السياسة الاقتصادية للحزب مارتين أودال إن السويد تمر بأزمة مناخ وأزمة نمو اقتصادي وأزمة في نظام الرفاه الاجتماعي، منتقداً قصور الحكومة في معالجة هذه الازمات في ميزانيتها.

البيئة: ميزانية “سوداء حالكة”

وبدورها انتقدت المتحدثة باسم السياسة الاقتصادية لحزب البيئة، جانين إريكسون، ميزانية الحكومة، ووصفتها بأنها ميزانية “سوداء وحالكة” فيما يتعلق بسياسة المناخ.

وأضافت “أقل ما يمكن أن تتوقعه من سياسة مناخية فعالة هو أن تعمل على خفض الانبعاثات، وهذه الميزانية تفعل العكس. ويتم اتخاذ قرار تلو الآخر تؤدي إلى رفع الانبعاثات”.

وتساءلت”عما إذا كانت الحكومة لا تفهم أزمة المناخ أو أنها غير راغبة تماماً في التعامل مع آثارها”.

اليسار: تهدد نظام الرفاه الاجتماعي والعاملين فيه

انتقد المتحدث باسم السياسة الاقتصادية لحزب اليسار، علي إسباتي، غياب الدعم الكافي لنظام الرفاه الاجتماعي، معتبراً أنه “يخاطر بالتسبب بمذبحة وحشية في نظم الرعاية بالبلديات والمناطق”.

وقال إن الميزانية تهدد بضغط أكبر على جميع الفئات المهنية في القطاعات الاجتماعية، كالأطباء والممرضات والمديرين الاجتماعيين وموظفي مرحلة ما قبل المدرسة وغيرهم.

نقابة Kommunal: خيانة للمواطنين

نقابة Kommunal، إحدى أكبر نقابات السويد، انتقدت بقسوة ميزانية الحكومة الجديدة لعدم دعمها نظام الرفاع الاجتماعي، وقطاعات الرعاية بشكل كافٍ.

وقالت رئيستها مالين راغنيغارد إن “الميزانية لا تقترب حتى من معالجة الأزمات الموجودة”، معتبرة أن “ترك نظام الرفاه الاجتماعي لمصيره يشكل خيانة للمواطنين”.

كما انتقدت نقابة البناء غياب أي استثمار جديد لبناء مساكن جديدة في الميزانية، رغم الأزمة الخطيرة التي يواجهها قطاع البناء في السويد.

كما واجهت الميزانية انتقادات من داخل صفوفها مع اعتبار قطاع الشباب في حزب المحافظين أن الحكومة تفتقر إلى خطة لمعالجة أزمة المناخ.

More about "ميزانية الخريف"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.