Lazyload image ...
2013-08-14

الكومبس – وكالات: حذرت باحثة إجتماعية سويدية من الجوانب السلبية التي تشكلها سيطرة الهواتف المحمولة ( الموبايلات ) على حياة الناس، رغم الفوائد الكثيرة التي تتميز بها.

الكومبس – وكالات: حذرت باحثة إجتماعية سويدية من الجوانب السلبية التي تشكلها سيطرة الهواتف المحمولة ( الموبايلات ) على حياة الناس، رغم الفوائد الكثيرة التي تتميز بها.

وبث الراديو السويدي صباح اليوم تقريراً حول الموضوع قال فيه إن الهاتف الخلوي (المحمول) تحول الى ضرورة في حياة الكثيرين خلال الأعوام القليلة الماضية حتى أصبحت إمكانية العيش دونه أمر غير مألوف، لكن التقرير تسائل: هل يُعد المحمول أمراً إيجابياً دائماً؟

المستشارة العائلية لينا كرونكفيست، ترى في حديث الى الراديو ان الهاتف الخلوي قد يكون أداة سيطرة في حياتنا وخاصة للذين يعانون من الغيرة.

وقالت ان كثرة الإتصال بالهاتف الخلوي قد يُشعر المقابل بالضغط والسيطرة ويمكن أن يقود الى ما أسمته بقنبلة موقوتة نضعها في جيوبنا، بحيث يصعب على المرء عدم الإتصال به او إستقبال الإتصالات الواردة من خلاله.

ولذا ترى كرونكفيست ان الهاتف المحمول ليس فقط "إيجابياً".

وتلفت كرونكفيست الى ما قد يشكله المحمول من تأثيرات على حياتنا، خاصة ان عدم الإجابة على الإتصالات الواردة من خلاله أمر ليس سهلاً، تحسباً من أن يفوتنا شيء، وهذا ما قد يعيق علينا الأوقات التي نعيشها، سواء مع الأصدقاء او اذا كنا وسط الطبيعة.

Related Posts