خاصة بالكومبس
خاصة بالكومبس
3.5K View

الكومبس – مالمو: بعد حصوله على إذن بالتظاهر في ضواحي مالمو، القى السياسي الدنماركي المتطرف، راسموس بالودان، مساء اليوم، كلمة استفزازية، شجع فيها على نشر صور ورسومات عن النبي محمد.

وظهر بالودان وهو يرتدي سترة واقية وبجانبه عدد محدود من أنصاره، وقال عبر مكبر الصوت، إنه أنشأ موقعاً خاص لنشر صور ورسومات للنبي محمد (ص) وإنه سيدور على عدة مدن سويدية للمنادة بذلك.

وأضاف، “هل يريد أحد منكم أن يرسم محمد؟

وتجمع عدد من الأشخاص هاتفين بعبارات الله أكبر، ونددوا بتصرفات بالودان الاستفزازية والعنصرية.

وقد غادر بالودان بعد ذلك الموقع، الذي ألقى فيه كلمته التحريضية، بدون أن يحرق نسخاً من القرأن الكريم كما كان متوقعاً..

وكانت وافقت الشرطة السويدية بعد ظهر اليوم الخميس، على طلب السياسي الدنماركي المتطرف، راسموس بالودان للقيام بمظاهرة في ضواحي مالمو.

وسُمح وفق هذا التصريح لبالودان بالتظاهر في مكان بعيد جغرافياً عن المكان، الذي أراد التظاهر فيه سابقاً بضاحية روزنغورد.

وقالت الضابط في شرطة مالمو، بيترا ستنكولا لصحيفة إكسبرسن،

“لقد أجرينا تقييمًا شاملاً وتوصلنا إلى استنتاج مفاده، أنه بناءً على المعايير المختلفة، يمكن للمنظم إجراء مظاهرة في مكان مختلف عن المكان المذكور سابقًا”.

 ويسري التصريح من الساعة السابعة حتى 8:15 من مساء اليوم، وذلك في منطقة Bunkeflostrand ، على بعد بضعة كيلومترات فقط من “محطة الرسوم” عند جسر Öresund بين السويد والدنمارك.

 وأكدت الشرطة، على أنها مستعدة وقادرة على التعامل مع أي اضطرابات محتملة، وأنها استعانت لذلك بتعزيزات من ستوكهولم وفاستر غوتلاند.