Fredrik Persson / TT
(أرشيفية)
Fredrik Persson / TT (أرشيفية)
2021-09-07

الكومبس – ستوكهولم: أطلقت السلطات السويدية، اليوم، سراح سيدتي “داعش” السويديتين، واللتين اعتقلتا بعد وصولهما من سوريا، أمس للاشتباه بارتكابهما جرائم حرب في سوريا، وفق ما أعلنه مكتب النائب العام مساء الثلاثاء.

وأكد الادعاء، أن الشكوك حول السيدتين لا تزال قائمة، لكن المدعين العامين قاموا بتقييم أنه لا يوجد سبب لاستمرار الاحتجاز، حسبما ذكرت الخدمة الصحفية في مكتب النائب العام.

وكتب الادعاء في بيان صحفي: “سبب هذا القرار، هو تقييم شامل لحالة الأدلة والحاجة إلى ما إذا كان من الضروري استمرار احتجازهما”.

وتابع، ” أستطيع أن أؤكد أنه تم إطلاق سراحهما ولم تعودا محرومتين من حريتهما”.

ووفقًا لمعلومات التلفزيون السويدي، فإن إحدى المرأتين، من سكان غرب السويد ويشتبه في ارتكابها جرائم حرب وإبادة جماعية وجرائم ضد الإنسانية.

 وكانت أعلنت السلطات السويدية، ظهر اليوم، أنه تم وضع جميع أطفال نساء داعش الثلاث اللواتي وصلن أمس إلى السويد بصحبة أطفالهن، تحت رعاية الخدمات الاجتماعية “السوسيال”، وفق ما أكد عليه يوناس ترول، رئيس مركز التطرف العنيف، CVE)) في حديثه للتلفزيون السويدي.