وزير المساعدات الإنمائية في الحكومة السويدية
FOTO: Anders Wiklund / TT
وزير المساعدات الإنمائية في الحكومة السويدية FOTO: Anders Wiklund / TT
2021-08-16

الكومبس – ستوكهولم: أدت التطورات الأخيرة في أفغانستان إلى اتخاذ الحكومة السويدية، قراراً بتقليص مساعداتها لذلك البلد، وفقاً لصحيفة داغينز نيهتر.

وقال يقول بير أولسون فريدة، وزير المساعدات الإنمائية للصحيفة، ” لدينا اتصالات مع شركائنا لمعرفة الفرص التي لا تزال موجودة. سيعني هكذا بشكل ملموس، أننا بحاجة إلى تقليص المساعدات إلى أفغانستان”.

ومنذ عام 2013، كانت أفغانستان أكبر دولة متلقية للمساعدات الإنمائية السويدية.

ووفقًا لاستراتيجية المساعدة الإنمائية، كان من المقرر أن تساهم السويد، بما يزيد قليلاً عن 3 مليارات كرون سويدي لأفغانستان خلال السنوات 2021-2024.

وسيطرت حركة طالبان، يوم أمس، على الحكم في البلاد، فيما تتالت الدعوات الدولية للحركة بضرورة احترام قوانين حقوق الإنسان وتحمل المسؤولية عن ضبط الأمن في البلاد.

وتعمل السويد ودول غربية أخرى على إجلاء رعاياها من أفغانستان، كما أُغلقت العديد من السفارات هناك.