Lazyload image ...
3.2K View

أكدت وزارة النقل العراقية، الخميس، إيقاف الرحلات الجوية العراقية إلى العاصمة البيلاروسية “مينسك” من مطار بغداد، فيما قالت خطوط النقل الجوي إن القرار “مؤقت” ويستمر لمدة أسبوع.

وقال المتحدث باسم وزارة النقل العراقية، حسين الخفاجي، لموقع “الحرة” إن الخطوط الجوية العراقية أوقفت رحلاتها من بغداد إلى مينسك لمدة أسبوع”، بدون الإفصاح عن أسباب اتخاذ هذا القرار.

ويأتي تأكيد الوزارة بعد تناقل عدة مواقع إخبارية تصريحات لسفير الاتحاد الأوربي في العراق، قال فيها إن “مصادره نقلت له خبر توقف الرحلات الجوية من بغداد إلى مينسك”.

ويأتي القرار العراقي بعد أيام قليلة من مطالبة وزير خارجية الاتحاد الأوربي، جوزيب يوريل، بغداد، بتقديم تفسير لزيادة معدل الرحلات الجوية إلى العاصمة البيلاروسية، بالتزامن مع ارتفاع حالات عبور عراقيين الحدود بشكل غير شرعي إلى دول الاتحاد الأوربي.

وقال المتحدث باسم الخطوط الجوية العراقية، حسين الربيعي إن “الخطوط الجوية هي جهة تنفيذية تابعة لوزارة النقل العراقية، وهي تنفذ توجيهات الحكومة العراقية وتوجيهات الوزارة”.

وأضاف الربيعي لموقع “الحرة”: “اليوم كانت هناك لجنة مشكلة من رئاسة الوزراء العراقية وعضوية مختلف الجهات ذات العلاقة، ووجهت وزارة النقل الخطوط الجوية العراقية بإيقاف الرحلات بشكل مؤقت من الخميس الخامس من أغسطس، ولمدة أسبوع”.

ولم يفصح المتحدث عما إذا كانت الحكومة العراقية ستجدد فرض إيقاف الرحلات، لكنه قال إن الخطوط الجوية وجهت مكاتب السفر بأن “بإمكان المسافر تأجيل موعد السفر لحين إصدار تعليمات أخرى أو استعادة أموال التذاكر بدون فرض أية غرامات”.

وأضاف الربيعي “استحصلنا موافقات بتسيير رحلات باتجاه واحد لتسهيل عودة العراقيين المتواجدين على الأراضي البيلاروسية”.

والأربعاء، أعلنت السلطات البيلاروسية اكتشاف جثمان عراقي “قتل بقسوة” قرب الحدود مع ليتوانيا، التابعة للاتحاد الأوربي، وقالت إن رئيس البلاد، ألكسندر لوكاشينكو، أمر بفتح تحقيق.

وتشتبه السلطات الليتوانية في قيام مينسك بتنسيق تدفق المهاجرين، وخاصة من العراقيين، ردا على العقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي بسبب القمع السياسي في بيلاروس. وكانت فيلنيوس قد أعلنت الثلاثاء أنها ستقوم بإبعاد أولئك الذين يحاولون دخول أراضيها.

Related Posts