12.9K View

عمرو نور الدين، محامي، وطالب لجوء مصري، تحتجزه مصلحة الهجرة السويدية حالياً في بلدة فلين Flen انتظاراً لترحيله الى بلده، بعد قضاء حوالي 14 سنة بدون الحصول على إقامة في السويد.

نور الدين سجل من داخل الحجز، تسجيلاً صوتيّاً لـ “الكومبس” قال فيه إنه لم ير ابنته التي تبلغ من العمر 4 سنوات منذ حوالي شهر. مؤكداً أن زوجته وابنته يقيمان في السويد إقامة شرعية.