الخدمات الاجتماعيةبلدية يوتيبوري تبلغ الشرطة عن فيديوهات تهدد موظفي الخدمات الاجتماعية
Published: 11/24/22, 1:45 PM
Updated: 11/24/22, 1:55 PM
Foto: Björn Larsson Rosvall/TT

الكومبس – ستوكهولم: قررت بلدية يوتيبوري%d9%8a%d9%88%d8%aa%d9%8a%d8%a8%d9%88%d8%b1%d9%8anews تقديم بلاغات للشرطة عن مقاطع فيديو تهدد بهجمات على موظفي الخدمات الاجتماعية%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%af%d9%85%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d8%a9news (السوسيال) وتدعي أن الخدمات الاجتماعية “تخطف الأطفال”.

وذكر تقرير للتلفزيون السويدي اليوم أن هناك حملة%d8%ad%d9%85%d9%84%d8%a9news في وسائل التواصل الاجتماعي ضد الخدمات الاجتماعية السويدية تدعي أنها “تخطف الأطفال”. لذلك اختارت الخدمات الاجتماعية في يوتيبوري إرسال رسائل إلكترونية لموظفيها وتقديم بلاغات للشرطة.

وكان SVT نشر تقارير ذكرت أن الحملة ضد الخدمات الاجتماعية السويدية تنتشر مجدداً، خصوصاً على “تيك توك”، حيث تنتشر فيديوهات تحريضية، ومنها فيديو يتحدث عن شراء أسلحة في يوتيبوري للتخطيط لهجمات على الخدمات الاجتماعية. وتفاعلت الخدمات الاجتماعية في يوتيبوري بقوة مع هذه المعلومات.

وقالت المسؤولة في الإدارة الاجتماعية إنغ ماري لارشون “إنه تهديد للديمقراطية وهو أمر خطير جداً”.

وأرسل مديرو الإدارات الاجتماعية الأربع في يوتيبوري رسالة إلكترونية إلى موظفيهم، كتبوا فيه إنهم قدموا بلاغات للشرطة.

وجاء في الرسالة أيضاً أن “تهديد الخدمات الاجتماعية في المدينة هو تهديد للديمقراطية (..) نحن ندافع عن التشريعات السويدية وعمل الخدمات الاجتماعية، وخصوصاً في يوتيبوري ونعبر بقوة عن دعمنا لكل من يعمل في الإدارات الاجتماعية في المدينة”.

وذكر تقرير التلفزيون السويدي%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%84%d9%81%d8%b2%d9%8a%d9%88%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%af%d9%8anews أن الحملة ضد الخدمات الاجتماعية السويدية بدأت في ديسمبر من العام الماضي، وانتشرت على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي حيث نشرت حسابات يصل عدد متابعيها إلى 17 مليون متابع التهديدات. وأكدت هيئة الدفاع النفسي السويدية وجود تهديدات%d8%aa%d9%87%d8%af%d9%8a%d8%af%d8%a7%d8%aanews بالعنف وهجمات إرهابية.

وكان التلفزيون السويدي نشر تقريراً آخر اليوم ذكر فيه أن بعض البلديات في بليكنيغه يتعرض موظفوها لحملة تهديد بسبب ما أسماه التلفزيون “معلومات كاذبة تدعي أن السلطات السويدية تخطف الأطفال”، وخصوصاً بلديتي كارلسكرونا وسولفسبوري.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved