GÖTEBORG 20211101
Römosseskolan i Angered, en av de tre friskolor i Göteborg som skolinspektionen stängt efter upprepat fiffel. 
Foto Adam Ihse / TT / kod 9200
GÖTEBORG 20211101 Römosseskolan i Angered, en av de tre friskolor i Göteborg som skolinspektionen stängt efter upprepat fiffel. Foto Adam Ihse / TT / kod 9200

هددّت بلدية مدينة يوتيبوري بطرد مدارس Römosseskolorna ذات الطابع الإسلامي من مبانيها بعد أن خسرت عقود الإيجار، ولم تدفع ما بذمتها منذ الصيف الماضي، حسب السلطات البلدية.

وكانت مفتشية المدارس قررت إغلاق مدارس Römosseskolorna الثلاث في يوتيبوري اعتباراً من 19 تشرين الثاني/نوفمبر الحالي، معتبرة أن أعضاء مجلس الإدارة “غير مناسبين” لإدارة أنشطة تعليمية. وسيتأثر بالقرار 600 طالب يتعين على البلدية نقلهم إلى مدارس أخرى.

ووفق بلدية المدينة تبلغ الديون على المدارس المذكورة حوالي 700 ألف كرون سويدي.

ويقول المسؤولون في البلدية إن الإخلاء يمكن أن يتم في غضون أيام قليلة.

وأثارت هذه المدارس جدلاً في السويد بعد تقارير إعلامية عن الفصل بين الجنسين، وجلسات الصلاة “الإلزامية” للطلاب. وأصبحت المدارس منذ عدة سنوات تحت أعين مراقبة السلطات السويدية.

وتتبع مدارس Römosseskolorna الثلاث في رانبيرين وغوردستين وأنغيسبيري، رابطة “مدارس التقدم” (Framstegsskolan) في يوتيبوري.

وتعمل البلدية حاليا على استقبال 600 طالب قد يكونون بدون مدرسة اعتباراً من يوم الاثنين المقبل.

ورأت مفتشية المدارس أنه بين العامين 2017 و2021 لم يكن لمجلس الإدارة إشراف كامل وسيطرة كافية على الأعمال التجارية في المدارس. وان الإدارة دفعت أموالاً مقابل خدمات لم تحصل أبداً.

Related Posts