كرة القدم

بين عرب أفريقيا وعرب آسيا.. من لديه الحظ الأكبر للمشاركة في المونديال؟

: 2/2/24, 4:35 PM
Updated: 2/2/24, 4:35 PM
منتخب مصر تأهل من دور المجموعات في كأس إفريقيا دون أيّ انتصار وخرج من الدور الثاني بضربات الترجيح
منتخب مصر تأهل من دور المجموعات في كأس إفريقيا دون أيّ انتصار وخرج من الدور الثاني بضربات الترجيح

الكومبس – رياضة: قريبا جدا سيتحول اهتمام متابعي منتخبات شمال أفريقيا إلى تصفيات مونديال 2026، بعد إقصاء كل هذه المنتخبات في كأس أفريقيا. لكن هل تكون المهمة سهلة؟

لا يحمل إقصاء كلّ منتخبات شمال إفريقيا من دوريْ المجموعات وربع النهائي مجرّد تأكيد على صعوبة المنافسات الافريقية، وخصوصية كأس أمم أفريقيا، ولكنه يبيّن كذلك أن التأهل إلى مونديال 2026 لن يكون بتلك السهولة التي تحدث عنها كثيرون.

مُرد “السهولة” هو أن القارة الافريقية ستستفيد لأول مرة من تسعة مقاعد مباشرة للتأهل إلى المونديال، فضلاً عن المنافسه على مقعد إضافي. لكن هذه الاستفادة لا تعني أن قوى كروية معروفة في شمال إفريقيا ستتأهل بسهولة، بل أكدت كاس أمم أفريقيا الحالية أن كل شيء ممكن، وأن صعود منتخبات جديدة إلى المونديال ليس أمراً مستبعداً.

وتوجد تسع مجموعات يتأهل المتصدر فيها بشكل مباشر إلى المونديال، بينما تلعب أفضل أربع منتخبات احتلت المركز الثاني مواجهات بينها، يتأهل منها الفائز إلى الملحق القاري.

منافسة جدية لـ”عرب إفريقيا”

وتواجه مصر في المجموعه الأولى بالأساس بوركينا فاسو التي لعبت ثمن نهائي كأس أفريقيا. وتتصدر حاليا مصر بست نقاط بعد انتصارين على منتخبين متواضعين هما جيبوتي وسيراليون.

في المجموعة الخامسة يواجه المغرب منافسة من منتخب زامبيا بالتحديد. ورغم الفوز عليه في كأس أفريقيا الحالية، إلا ان المهمه لن تكون سهلة بالنظر إلى الرغبة الشديدة لزامبيا، التي تتوفر على لاعبين مميزين، ومدرب تشيلسي الأسبق أفرام غرانت، في الاستفادة من أخطائها في هذه الدورة، والمنافسة الحقيقيه على التأهل. واستهل المغرب هذه المنافسات بفوز على تنزانيا.

وفي المجموعة السابعة ستلعب الجزائر ورقة التنافس بالتحديد مع منتخب غينيا الذي تأهل إلى ربع نهائي أمم افريقيا الحالية. وتتصدر الجزائر بست نقاط بعد انتصارين على الصومال والموزمبيق.

غير أن المهمة الأصعب تظهر لمنتخب تونس الذي يواجه منتخب غينيا الاستوائية، وهو المنتخب الذي قدم كأساً أفريقية ممتازة، واقصي بصعوبة أمام غينيا في دور الـ16 . ويتصدر المنتخبان مجموعتهما بست نقاط، وسيتواجهان في يونيو/حزيران القادم.

لكن ليس فقط “عرب أفريقيا” من يواجهون هذه الصعوبات، بل كذلك قوى كروية افريقية كالسنغال التي تواجه منتخب الكونغو الديمقراطيه في المجموعة الثانية، ورغم الأداء الجيد لمنتخب موريتانيا في كأس أفريقيا، إلا أن مهمته صعبة ضمن هذه المجموعة.

وهناك كذلك، منتخب نيجيريا في المجموعة الثالثة التي يوجد حاليا في المركز الثالث بنقطتين من تعادلين ويواجه منافسة جدية من جنوب أفريقيا، ما قد يجعله مهددا بالغياب للمرة الثانية توالياً عن المونديال.

كما أن مهمة الكاميرون في المجموعة الرابعة ليست سهلة، إذ يواجه منتخبي الرأس الأخضر وأنغولا اللذان بلغا دور الربع في كأس أفريقيا، بينما لعبت الكاميرون بشكل متواضع. وتظهر غانا في المجموعة التاسعة مهددة بشكل كبير، وتوجد في المركز الرابع بفوز وهزيمة، بينما يتقدم عليها منتخبي جزر القمر ومالي.

تعقيدات كبيرة في آسيا

في آسيا، لا يزال التوقيت مبكرا جدا للحكم على عرب هذه القارة، حيث يظهر نظام التصفيات معقدا نسبيا بحكم أنه مزدوج بين تصفيات المونديال وكأس آسيا 2027 ، بتقسيمه إلى أربعة أدوار، لكن الأهم يبدأ من الدور الثاني الذي يلعب حاليا، عبر تسع مجموعات من أربعة منتخبات، يتأهل الأول والثاني إلى الدور الثاني، وكذلك إلى كأس آسيا، بينما يقصى البقية من كل المنافسات.

وسيشهد هذا الدور تشكيل ثلاث مجموعات من ست منتخبات، يتأهل المتصدر والثاني مباشرة إلى المونديال، بينما يلعب الثالث والرابع دوراً رابعاً من مجموعتين، يتأهل من خلاله المتصدران للمونديال، بينما يلعب صاحبا الوصافة مباراة نهائية، والفائز يتأهل للملحق القاري.

وتظهر فرص منتخبات عربية كالعراق والسعودية والإمارات والبحرين وقطر وسوريا وبنسبة أقل لبنان وفلسطين والكويت وعمان قائمة، بينما يوجد الأردن، مفاجأة كأس آسيا، في تحدٍ صعب، إذ يوجد مع السعودية وطاجكستان في المجموعة، وبدايته كانت سيئة بنقطة واحدة من مبارتين.

ع.ا

ينشر بالتعاون بين مؤسسة الكومبس الإعلامية و DW

More about "كرة القدم"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.